تحذير من شرب المياه بكثرة في السحور.. هذا ما يحدث لجسمك

يعتقد البعض أن شرب المياه قبل آذان الفجر، أو بكميات كبيرة بعد وجبة السحور، يحميهم من العطش طوال ساعات الصيام .

وعلميًا، أنَّ جسم الإنسان يحتاج من 2 إلى 3 لترات من المياه يوميًا في رمضان، وهو يعتبر نفس المعدل الطبيعي الذي يحتاجه الجسم في الأيام العادية.

ويحذر العلماء من شرب كميات كبيرة من المياه خلال فتره السحور دفعة واحدة، أو بعد الإفطار مباشرةً؛ فهو مضر ولا يمنع الشعور بالعطش على الإطلاق كالشائع، والأفضل تناول رشفة من كوب المياه أو كوب لبن مع التمر، أو أي عصير طازج بعد صلاة المغرب وقبل تناول الإفطار، وشرب باقي الكمية بعد الإفطار تدرجيًا بحوالي ساعتين أو ثلاثة حتى السحور، وهي أفضل طريقة لتجنب العطش خلال الصيام.

موضحين أنَّ الجسم يطرد كميات المياه الزائدة عن حاجته، من خلال البول والعرق والبراز، والعطش يأتي عندما تنقص نسبة الماء الموجودة داخل الجسم.

وشرب كميات كبيرة من المياه ولا يحتاجه الجسم، يؤدي إلى اختلال توازن مستويات الصوديوم في الدم، وبشكل كبير فإن هذا الخلل قد يضر بالدماغ وصحة الجسم، وقد يؤدي إلى حدوث تلف بالمخ أو غيبوبة وفي بعض الحالات قد تصل إلى الموت، بحسب ما ذكر موقع "cnbc"، وأكده أخصائي التغذية العلاجية موضحًا أن هذه الحالات تحدث ما بين 20 لـ25% من البشر، يتناولون المياه بكثرة وبشكل دائم وليس على مدى بعيد.

وتابع "cnbc"أن الإصابة بتسمم الماء يعتبر من أخطر المشاكل الصحية التي قد تواجه الشخص، لما يحدثه لأنسجة الجسم المرنة من امتداد مثل الدهون والعضلات، وخاصة للدماغ، حيث إنك ستشعر بذلك الامتداد على شكل ضغط في رأسك. 

أضف تعليقك

تعليقات  0