رئيس "الصليب الأحمر" الصيني: الكويت جسدت نموذجا متميزا في العمل الإنساني

قال رئيس الصليب الأحمر الصيني الدكتور تشن تشو اليوم الاثنين إن الكويت جسدت نموذجا متميزا للعمل الانساني إذ لم تتوان في تلبية نداء الواجب الانساني وقد بدا ذلك في المساعدات السخية التي قدمتها للشعوب كافة.

وأثنى تشو الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للصليب الاحمر والهلال الاحمر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية عقب زيارته ولقائه رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير على جهود الهلال الأحمر الكويتي الإنسانية والتنموية في مختلف القطاعات الإنسانية والتنموية.

وأضاف أنه اطلع على الانشطة الانسانية والاغاثية المتميزة التي تقدمها الجمعية بهدف دعم العمل الانساني والاغاثي حول العالم مؤكدا أنه عمل متميز لخدمة الانسانية كافة.

ودعا الى الشراكة والتنسيق مع الصليب الاحمر الصيني في تقديم المساعدات الاغاثية والتنموية للمتضررين جراء الكوارث الطبيعية مؤكدا ضرورة تبني المبادرات التي تسهم في تخفيف وطأة المعاناة الناجمة عن التحديات الإنسانية وانتشار رقعة الكوارث الطبيعية وازدياد حدة الأزمات.

وذكر تشو أنه بحث مع الساير العديد من المواضيع المتعلقة بالعمل الإنساني والاغاثي والتطوعي وتمكين المرأة وسبل تعزيزها بين البلدين الصديقين مشيدا بجهود الجمعية على الصعيدين الدولي وما تقوم به لخدمة الكويت عبر تقديم المساعدات الإنسانية بصورة عاجلة للدول المنكوبة.

من جانبه أعرب الساير في تصريح مماثل ل(كونا) عن سعادته بزيارة رئيس الصليب الاحمر الصيني للاطلاع على نشاطات وانجازات الجمعية التي تساهم في رفع اسم الكويت عاليا في العالم أجمع.

وأكد الساير على أهمية نسج شراكات هادفة وبناءة مع المجتمع الدولي والاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر والجمعيات الوطنية ومنظماته لمواجهة التحديات والازمات الإنسانية المتزايدة في الوقت الحاضر وإيمانا بأن العمل الجماعي يترك أثرا أكبر على أرض الواقع.

وقال إن الجمعية تقوم بعمل متميز وبكفاءة ميدانية عالية وفعالية كبيرة في التعامل مع الأزمات والحالات الطارئة ولديها آليات فعالة لتقديم الخدمات المطلوبة.

وأضاف الساير أن ما تقوم به الجمعية من مساعدات إنسانية هو امتداد لما جبل عليه أهل الكويت من حب لهذه الأعمال قبل تأسيس الجمعية.

واستعرض الساير خلال اللقاء الأعمال الانسانية والاغاثية التي تقدمها جمعية الهلال الأحمر الكويتي داخل الكويت وخارجها انطلاقا من دورها الذي تؤديه على جميع المستويات.

أضف تعليقك

تعليقات  0