الدمخي للجبري: هل يوجد تنسيق بين وزارة الإعلام ووزارات الدولة بهدف انتقاء البرامج الهادفة واستبعاد المسيئة؟

وجه النائب د. عادل الدمخي سؤالا برلمانيا إلى وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري قال في مقدمته: يعد جهاز الإعلام من أهم وسائل نقل الثقافات والمعرفة وفهم الناس لبعضهم البعض ويساعد على الانفتاح بشكل أكبر على الآخرين وتفهمهم وتقبل اختلافاتهم، كما أنه مصدر للإلهام لدى الطفل، حيث يتأثر بما يشاهده من فنون وغيرها، بالإضافة إلى تطوير مهارات الخيال لديه، إلا أنه لوحظ في السنوات الأخيرة وبإجماع العديد من المتابعين والمهتمين بالشأن الإعلامي محليا وخارجيا فقدان المسلسلات الكويتية هويتها بل الأمر من ذلك أنها تعكس صورة مشوهة مخافة لا تحاكي الواقع الاجتماعي الحقيقي للمجتمع الكويتي أخلاقيا وسلوكيا مما تشوه صورة الحياة الاجتماعية للبيت الكويتي للمشاهد وهذا لا يقبله أي غيور على وطنه، لذا يرجى تزويدي وإفادتي بالآتي:

1- ما الإجراءات الرقابية التي تسبق نقل المسلسلات في الإعلام المرئي؟ مع تزويدي بتقرير الرقابة على المسلسلات للسنوات الثلاث الأخيرة، مع تحديد أعضاء فريق الرقابة لكل مسلسل.

2- هل تجري وزارة الإعلام تقييما دوريا للمسلسلات بشكل خاص وبرامج التلفزيون بشكل عام بمشاركة جهات اختصاص محلية تعنى بالمحافظة على الهوية الكويتية في جميع الجوانب الاجتماعية والسلوكية والدينية؟ مع تزويدي بالتقييم للسنوات الخمس الأخيرة.

3- هل يوجد تنسيق وتعاون بين وزارة الإعلام من جهة ووزارات الدولة من جهة أخرى كوزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أو أي جهة أخرى بهدف انتقاء البرامج الهادفة واستبعاد أي برامج تسيء للمجتمع؟

أضف تعليقك

تعليقات  0