وزير الخارجية الإيراني: لسنا بحاجة لوساطة للتفاوض مع أميركا

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن طهران ليست بحاجة للوساطة للتفاوض مع الولايات المتحدة الأميركية، موضحاً أن "الشرط المسبق لأي محادثات مع الولايات المتحدة هو إعلانها تنفيذ الصفقة النووية."


وقال ظريف في مقابلة تلفزيونية مساء الجمعة: "قلنا إننا لسنا بحاجة إلى وساطة، فالولايات المتحدة بدأت حربًا اقتصادية على شعبنا … يجب إيقاف هذه السياسة، وعندما تتوقف هذه السياسة، عند ذلك ستتغير الأجواء تمامًا".


ويأتي تصريح ظريف هذا ليتناقض مع ما أبداه خلال زيارته الأسبوع الماضي للعراق. حين أعلن وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، الأحد الماضي، على مسامع الوزير الإيراني أن بلاده ستلعب دور الوسيط بين إيران والولايات المتحدة الأميركية.


وأوضح قائلاً: "نقف مع جارتنا إيران، وسنكون وسيطا بين الطرفين".


يذكر أن الحديث عن وساطة بين إيران وأميركا كان تردد في العديد من الأوساط الدبلوماسية والإعلامية. فيوم الاثنين أكد رئيس وزراء اليابان أن بلاده سترسل مبعوثين إلى طهران لحل الخلاف مع الولايات المتحدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0