خامنئي يلقي خطبة العيد حاملا بندقية روسية

نشرت وكالة أنباء فارس الإيرانية على حسابها بتويتر مقطعا مصورا للمرشد الإيراني، علي خامنئي، الأربعاء، أثناء إلقائه خطبة صلاة عيد الفطر، بينما كان يحمل في يده اليسرى سلاحا.

وفي الخطبة التي بثها التلفزيون على الهواء مباشرة انتقد خامنئي الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط، ووصفها بأنها "خيانة للأمة الإسلامية".

وبعد انتهاء الخطبة، غردت وكالة فارس بصورة، مصحوبة بتوضح طبيعة السلاح الذي كان يحمله خامنئي أثناء حديثه.

وقالت الوكالة: "صباح اليوم؛ سلاح (دراغانوف) في يد قائد الثورة أثناء الخطاب".

ودراغونوف بندقية قنص، روسية الصنع، وهي خفيفة الوزن وحركتها الميكانيكية شبيهة بحركة الكلاشنكوف.

ولم يتحدث خامنئي أو أي وسيلة إعلامية إيرانية عن سبب حمل المرشد لهذه البندقية، التي يبدو أنها تأتي في إطار مجرد استعراض للقوة الإيرانية وشحذ همم الشعب الخانق من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وزادت حدة المواجهة بين إيران والولايات المتحدة في الشهر الماضي، بعد عام من انسحاب واشنطن من اتفاق بين إيران والقوى العالمية لكبح برنامج طهران النووي، في مقابل رفع العقوبات الدولية.

وأثناء الخطبة، قال خامنئي: "إن الهدف من هذا المؤتمر هو تحقيق خطة الخيانة الخبيثة الأميركية المسماة (صفقة القرن)"، بحسب وكالة إرنا الرسمية للأنباء.

وأضاف أن "(صفقة القرن) لن تتحقق، وهذه الصفقة خيانة للأمة الإسلامية، ولن ترى النور".

وتستعد واشنطن لطرح الشق الاقتصادي من خطتها المنتظرة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين والتي تعرف بـ"صفقة القرن"، في مؤتمر في البحرين، في وقت لاحق من هذا الشهر.

ورفض الفلسطينيون الخطة التي يقودها جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ويقولون إن سياسات البيت الأبيض منحازة بشكل واضح لإسرائيل.


أضف تعليقك

تعليقات  0