«بورصة الكويت» السوق الرابح الوحيد خليجياً

قالت شركة الوطني للاستثمار إن بورصة الكويت هي السوق الخليجي الوحيد الذي حقق أرباحا في هر مايو الماضي مسجلة أعلى معدل نمو في دول مجلس التعاون الخليجي لناحية الأداء منذ بداية العام بواقع 7ر12 في المئة.

وأضافت (الوطني للاستثمار) في تقرير متخصص أصدرته اليوم الاثنين أن تراجعات أسعار النفط والتوترات الجيوسياسية في المنطقة شكلتا ضغوطا على أداء أسواق الأسهم الخليجية إذ سجل مؤشر (ستاندرد آند بورز) للأسواق الخليجية المركب انخفاضا بنسبة 8ر5 في المئة خلال شهر مايو الماضي.

وأوضحت أن مؤشر بورصة السعودية تراجع بنسبة 47ر8 في المئة في حين سجلت أسواق الأسهم في الإمارات خسائر مع تراجع مؤشر سوق دبي المالي العام ومؤشر سوق أبو ظبي بنسبة 3ر5 في المئة و 8ر4 في المئة على التوالي.

وذكرت أن مؤشر بورصة قطر تراجع بنسبة 0ر1 في المئة في حين تراجع مؤشر سوق مسقط ومؤشر بورصة البحرين بنسبة 29ر0 و 03ر0 في المئة على التوالي.

وعلى صعيد الأسواق العالمية أشارت (الوطني للاستثمار) إلى أن عوامل انهيار المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وعودة لهجة الخطاب التصعيدي وزيادة التعريفات الجمركية إلى الواجهة تسببت في انهيار واسع النطاق في أسواق المال العالمية وتوقف الاتجاه الصعودي الذي كان سائدا منذ بداية العام.

وبينت أن تصاعد التوترات التجارية بين البلدين دفع المستثمرين إلى الابتعاد عن المخاطرة واللجوء إلى الاستثمارات الآمنة ودخلت أسواق الأسهم العالمية في دوامة هبوطية غذتها المخاوف بشأن النمو العالمي والهبوط الحاد في عوائد السندات.

وأشارت الى أن معظم أسواق الأسهم سجلت خسائر مرتفعة في شهر مايو إذ تراجع مؤشر مورغان ستانلي للأسواق العالمية بنسبة 2ر6 في المئة خلال الشهر بينما كانت خسائر مؤشر مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة نحو 5ر7 في المئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0