القطاع السكني يحافظ على قوته في الربع الأول من 2019

حافظت مبيعات الوحدات السكنية على قوتها في الربع الأول من العام الحالي، حيث بلغت 199 مليون دينار كويتي بزيادة قدرها 9% على أساس ربع سنوي )وبنسبة + 92 % على أساس سنوي( على الرغم من التراجع الهامشي في حجم الصفقات.

ويعزى تراجع أحجام التداول على الأرجح للارتفاع الهائل في أسعار المنازل السكنية ) 0114 %( والأراضي ) 214 %( خلال العام الماضي.

وتشير الافاق المستقبلية إلى أن دعم هذا القطاع قد يأتي من ترقب الموافقة على قانون الرهن العقاري في وقت لاحق من العام الحالي، وهو الأمر الذي من شأنه أن يوفر دفعة قوية للطلب.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن التوجّه لرفع رأسمال بنك الائتمان الكويتي بقيمة تناهز 941 مليون دينار كويتي، وهو الكيان المسؤول عن توفير خدمات الرعاية السكنية للمواطنين، قد يساهم في زيادة فرص الحصول على التمويل السكني وتخفيف حدة التراكم الهائل في طلبات الإسكان.

أضف تعليقك

تعليقات  0