"نزاهة" تؤكد تميز التجربة الكويتية في مكافحة الفساد

أكد رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد "نزاهة" المستشار عبدالرحمن النمش  تميز التجربة الكويتية في مجال مكافحة الفساد ودعم النزاهة.

وقال المستشار النمش في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الافريقي ان التجربة الكويتية تكللت اخيرا باطلاق سمو أمير البلاد الاستراتيجية الوطنية الشاملة للنزاهة والشفافية لمكافحة الفساد وذلك اثناء فعاليات مؤتمر الكويت الدولي الأول لمكافحة الفساد في أوائل يناير من العام الحالي.

واضاف ان التجربة الكويتية تتضمن "لأول مرة" أحكاما واجراءات متفردة بشأن الكشف عن الذمة المالية للأشخاص السياسيين والتنفيذيين الأكثر عرضة لمخاطر ومسببات الفساد وكذا تضمنها لاحكام الكشف عن جريمة الكسب غير المشروع.

ولفت المستشار النمش في الوقت ذاته الى "آفة الفساد" بكل صورها تعد واحدة من اخطر المعوقات التي تحول دون تحقيق التنمية للشعوب موضحا أن مصر وعت لخطورة الفساد واثاره السلبية البالغة على كل جهود التنمية.

وأشاد بتضافر وتكامل كل الجهود الوطنية والاقليمية الدولية "على حد سواء" لمكافحة الفساد والوقاية منه وبما يجسد معنى المسؤولية المشتركة بين الجميع افرادا وحكومات ومنظمات مجتمع مدني ومنظمات دولية.

واكد ان تضافر جهود الدول في هذا الاطار سيعين الدول على بلوغ اهدافها الرامية لتجفيف منابع الفساد ومحاضرة اسبابه كما سيكون له عظيم الاثر في خلق جيل جديد محصن ضد مسببات الفساد وقادر على نبذه والتغلب عليه.

وأعرب عن تطلعه لان تكلل اعمال المنتدى الافريقي الاول لمكافحة الفساد بالنجاح وان يحقق اهدافه. ويمثل المنتدى ملتقى مستداما للحوار بين دول القارة لتبادل المعلومات والخبرات والتوعية بشأن التدابير والتجارب الوطنية ذات الصلة لمواجهة الفساد وتعزيز التنسيق الحكومي في هذا المجال.

ويناقش المنتدى الذي تستمر أعماله يومين بمشاركة 55 دولة افريقية وعربية من بينها الكويت موضوع مكافحة الفساد على المستوى القاري وكذك الجهود الوطنية في مكافحته وتنمية القدرات للموارد البشرية في مختلف أوجه مكافحة الفساد بالقارة.

أضف تعليقك

تعليقات  0