روحاني: "حالة واحدة" تحقق الأمن والاستقرار الإقليميين

ندد الرئيس الإيراني حسن روحاني بالدور الأميركي الذي وصفه بـ"المدمر" في الشرق الأوسط ، مشددا على ضرورة مغادرة الأميركيين المنطقة حتى يتحقق الأمن والاستقرار الإقليميان.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن روحاني قوله: "لسوء الحظ، أظهر الأميركيون أنهم ينتهكون جميع التزاماتهم (..) من الأفضل أن يغادروا المنطقة من أجل تنمية الاستقرار والأمن".

وجاءت هذه التصريحات أثناء اجتماع عقده روحاني مع نظيره الأفغاني أشرف غني، على هامش القمة الـ19 لمنظمة شنغهاي للتعاون في بيشكيك في قرغيزستان.

وأثناء اجتماع المنظمة نفسها، اتهم روحاني الولايات المتحدة بأنها "تهديد خطير للاستقرار" الإقليمي والدولي، بعد الاتهامات الأميركية بشأن الهجومين على ناقلتي النفط في خليج عُمان.

وقال: "في العامين الأخيرين، تثبت إدارة الولايات المتحدة مقاربة عدائية، وتشكل تهديدا خطيرا للاستقرار في المنطقة والعالم، عبر انتهاك كل القواعد الدولية".

ويأتي هذا التصريح بعيد تحميل الولايات المتحدة إيران "مسؤولية" الهجومين اللذين استهدفا، الخميس، ناقلتي نفط نروجية ويابانية في خليج عُمان، وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، حصل الهجومان على بعد أقل من 30 ميلا بحريا من السواحل الإيرانية.

وتشهد المنطقة منذ أكثر من شهر تصاعدا للتوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وواشنطن التي لا تكف عن تشديد العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية على طهران بعد الانسحاب منذ عام من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني الذي أبرم عام 2015، كثفت بشكل مفاجئ نشر جنودها في الشرق الأوسط، متهمة إيران بالإعداد لهجمات "وشيكة" ضد المصالح الأميركية.

أضف تعليقك

تعليقات  0