وزير المالية: إفساح المجال للقطاع الخاص لتولي القيادة برؤية 2035

أكد وزير المالية الكويتي الدكتور نايف الحجرف اليوم الاثنين أهمية إفساح المجال أمام القطاع الخاص ليتسلم دور القيادة في تنفيذ خطة الكويت الجديدة 2035.


وقال الوزير الحجرف في كلمة افتتح بها أعمال مؤتمر اقتصادي بعنوان (دور القطاع الخاص في مستقبل الاقتصاد الكويتي) وسط العاصمة البريطانية لندن ان الاقتصاد الكويتي يتمتع بالقوة والمتانة التي تمكنه من تعزيز دور القطاع الخاص بشكل كبير.


وذكر ان الشباب الكويتي المبدع في كل المجالات يمثل ثروة المستقبل الحقيقية لتعزيز الاقتصاد الوطني مؤكدا التزام الدولة بتهيئة الظروف المناسبة التي تسمح بتطوير المشاريع الاقتصادية والبنية التحتية بما فيها البنية المالية التي يتم من خلالها جذب الاستثمارات وتنويع مصادر الدخل الوطني.


وأكد الحجرف الدور "المهم والمحوري" الذي قام به القطاع الخاص الكويتي عبر التاريخ في دعم الاقتصاد الوطني معربا عن إيمانه الراسخ بقدرة القطاع الخاص على قيادة المنظومة الاقتصادية في تحقيق رؤية الكويت الجديدة.


واضاف أن أساسيات الاقتصاد الكويتي وإمكاناته ومدى رزانته أصبحت معروفة للجميع معربا عن ترحيبه بالشراكة الاقتصادية بين الشركات الكويتية والبريطانية التي تعكس "دون شك" طبيعة العلاقات الاقتصادية "المميزة" ببن البلدين.


وأشار في هذا الصدد الى ان إقامة المؤتمر في لندن هذا العام تأتي متزامنة مع احتفالية الكويت والمملكة المتحدة بمرور 120 سنة على العلاقات الثنائية التاريخية بينهما والتي تمتد في مختلف المجالات.


من جانبه قدم المدير العام لهيئة تشجيع الاستثمار المباشر الكويتية الشيخ الدكتور مشعل جابر الاحمد الصباح في كلمة له عرضا للمشاركين تضمن شرحا للمزايا التي تتمتع بها الكويت من حيث البيئة التشريعية والقانونية إضافة إلى الفرص الاستثمارية المتاحة التي تهدف لتحقيق التنويع الاقتصادي وتفعيل دور القطاع الخاص.


وأكد الشيخ مشعل ان الكويت لديها مقومات مميزة تجعل منها وجهة مهمة لجذب الاستثمارات في المنطقة لاسيما مع التقدم الذي أحرز في مجال تطوير وتبسيط التشريعات والإجراءات المرتبطة بالاستثمار.


وعلى صعيد متصل قال الشيخ مشعل في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش المؤتمر ان تنظيم الهيئة لمؤتمر (دور القطاع الخاص في مستقبل الاقتصاد الكويتي) في لندن يدخل في إطار تحقيق الرؤية الوطنية لدولة الكويت 2035 ويأتي في سياق الانشطة الترويجية لاستراتيجية الهيئة بالتعريف بوضع الكويت والمزايا التي تتمتع بها.


وأكد ان الهدف من هذه المؤتمرات في العواصم العالمية الكبرى يأتي لجذب الاستثمارات المباشرة ذات القيمة المضافة والتي توفر فرص عمل للشباب الكويتي.


وقال إن مثل هذه الحملات الخارجية توفر منابر نوعية تجمع بين المشاركين من كبار المسؤولين والمديرين التنفيذيين من القطاعين العام والخاص.

أضف تعليقك

تعليقات  0