الكويت: استمرار الاعتداءات الحوثية على الأراضي السعودية هو تهديد للأمن والاستقرار الإقليمي

دان مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي وبأشد العبارات إستمرار الاعتداءات التي تعرضت لها المنشآت المدنية و الحيوية في المملكة العربية السعودية الشقيقة و التي كان آخرها إستهداف جماعة الحوثي صالة الركاب بمطار أبها الدولي و الذي خلف وقوع 26 مصابا بينهم نساء و أطفال.


واعرب مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير العتيبي خلال ترؤسه جلسة مجلس الامن أمس عن صادق المواساة للضحايا ولحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة وتمنياتنا بالشفاء العاجل للمصابين مؤكدين على دعمنا الكامل للمملكة ولكافة التدابير التي تتخذها لحفظ أمنها و إستقرارها و سلامة أراضيها.


واكد أن استمرار الاعتداءات من قبل جماعة الحوثي على الأراضي السعودية هو تهديد صريح ومباشر للأمن والاستقرار الإقليمي ومدعاة حقيقية لتفعيل تدابير حظر الأسلحة الواردة في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة "وسنعمل في هذا الصدد مع أعضاء مجلس الأمن على إصدار بيان يدين هذا الهجوم".


وفي ما يتعلق بالاوضاع الانسانية جدد العتيبي التأكيد على ما تحمله المقاصد النهائية لإتفاق ستوكهولم من أبعاد إنسانية ترمي إلى تخفيف حدة الآثار الإنسانية الصعبة التي يعاني منها الشعب اليمني الشقيق كفتح الممرات الآمنة أمام المساعدات الإنسانية لكافة المناطق المتضررة و الأكثر إحتياجا وتمكين الأمم المتحدة و وكالاتها المعنية من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر و التي تحوي على كميات كبيرة من الحبوب كفيلة بإعاشة 7ر3 مليون نسمة لمدة 30 يوما والذي أبدت الحكومة اليمنية منذ بداية الاتفاق إستعدادها لتقديم التسهيلات المطلوبة للوصول الآمن لهذه المطاحن و فتح الطرقات أمام المساعدات الإنسانية رغم التحديات الأمنية الكبيرة التي تواجهها.


وفيما يتصل بالأزمة الإنسانية الصعبة التي يواجهها اليمن و التي تزايدت حدتها بعد الإنقلاب على الشرعية وعلى الرغم من التفاعل الكبير الذي أبداه المجتمع الدولي بتعهداته المعلنة في دعم خطط الإستجابة الإنسانية و التي تعهدت فيه دولة الكويت المساهمة بمبلغ وقدره 250 مليون دولار قال "أننا نعرب عن القلق الشديد من ما جاء اليوم في إحاطة المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي والذي أشار خلالها بوجود تحديات جسيمة تسهم في عرقلة و إعاقة نشاط عملياته على الأرض من قبل جماعة الحوثي في المناطق الخاضعة لسيطرتهم وبصورة قد قد تقود لتعليق البرنامج لأنشطته في بعض تلك المناطق مؤكدين على ضرورة تحرك مجلس الأمن لوضع حد لمثل هذه الإنتهاكات المزمنة لمسارات المساعدات الإنسانية".


واشاد العتيبي بالجهود التي يبذلها جميع العاملين في المجال الإنساني و بالدور الإيجابي للحكومة اليمنية من خلال إستمرارها في دفع الرواتب للعاملين في القطاع العام و المتقاعدين إضافة للجهود المتواصلة للجنة الاقتصادية التابعة لها عبر التسهيلات الممنوحة لضمان تدفق شحنات الوقود إلى البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0