الكويت: لا يوجد سوى حل سياسي للصراع في اليمن

اكد اعضاء مجلس الامن من جديد انه لا يوجد سوى حل سياسي للصراع في اليمن معربين عن دعمهم الكامل لجهود مبعوث الامين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في هذا الصدد.

جاء ذلك في جلسة حول الحالة في اليمن عقدت مساء امس الاثنين استمع خلالها المجلس الى احاطات اعلامية من المبعوث الخاص مارتن غريفيث ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك والمدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي ورئيس بعثة المراقبين في الحديدة الجنرال مايكل لوليسغارد.

وقال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة ورئيس مجلس الامن السفير منصور العتيبي في تصريح صحفي عقب الجلسة ان اعضاء المجلس دعوا جميع الاطراف الى الانخراط بحسن نية في العملية التي تقودها الامم المتحدة لإحراز تقدم نحو تسوية سياسية شاملة وفقا لقرارات مجلس الامن ولاسيما القرار رقم 2216 ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليات تنفيذه ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.

واضاف "ندين بأشد العبارات الهجوم الذي شنه الحوثيون على مطار (أبها) الدولي في المملكة العربية السعودية في ال12 من يونيو الجاري والذي اسفر عن اصابة 26 شخصا بينهم نساء واطفال".

واوضح السفير العتيبي ان اعضاء مجلس الامن اعربوا خلال الجلسة عن عميق مواساتهم للضحايا ولحكومة المملكة العربية السعودية وتمنياتهم بالشفاء العاجل للجرحى.

واشار الى ان اعضاء المجلس اكدوا من جديد ان هذا الهجوم والتهديد بشن مزيد من الهجمات على المملكة العربية السعودية والمنطقة ككل يشكلان انتهاكا للقانون الدولي وتهديدا للسلم والامن الدوليين ويذكران جميع الاطراف بالتزاماتهما بموجب القانون الانساني الدولي.

وذكر السفير العتيبي ان اعضاء المجلس شددوا على ضرورة مساءلة مرتكبي هذه الاعمال المشينة والمنظمين لها ومموليها ورعاتها.

وفي سياق متصل دان اعضاء مجلس الامن اختلاس الحوثيين للمساعدات الانسانية والمساعدات الاخرى التي يتم تقديمها لليمن وهو ما اكده المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي وكرروا دعوتهم الى التدفق السريع والآمن وغير المعاق للامدادات والعاملين في المجالين التجاري والانساني الى جميع انحاء البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0