الخارجية: زيارة سمو الامير تحمل ابعادا حيوية

قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الاربعاء ان زيارة سمو امير البلاد الى العراق "تاريخية" وتحمل دلالات وابعادا حيوية وتعد دافعا للعلاقات الثنائية نحو التميز والازدھار.

واضاف الجارالله لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب مباحثات ثنائية في قصر الحكومة ببغداد ان الزيارة كانت فرصة مناسبة لبحث العديد من الملفات العالقة موضحا ان الزيارة "مكنتنا من وضع خريطة طريق لاحتواء ھذة الملفات العالقة واحتواء ھذه الشوائب التي قد تؤثر في حجم التعاون والتبادل التجاري بين البلدين".

واعرب عن تطلعھ الى عقد المزيد من اللقاءات والتواصل بين البلدين موضحا ان الزيارة كانت ذات طابع حميمي واخوي عكست روح التعاون والمحبة لدى القيادتين والشعبين الشقيقين.

وكان سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح قد وصل الى بغداد اليوم في زيارة رسمية ھي الثانية على راس وفد رسمي رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء لبحث سبل تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي بين الكويت والعراق.

وتعتبر زيارة سمو الامير ھي الاولى منذ سبع سنوات حين زار بغداد للمشاركة بالقمة العربية في دورتھا الاعتيادية ال23 في عام 2012.

أضف تعليقك

تعليقات  0