فوائد مذهلة لعصير الليمون منها تنظيف الجهاز الهضمى من السموم وتحفيز الجهاز المناعى

ثمرة الليمون رغم صغر حجمها لكنها صيدلية كاملة متكاملة للوقاية والعلاج للكثير من الأمراض وللحفاظ على صحة الفرد بصفة عامة، وبالرغم من أن الحديث عن الليمون وفوائده تطرق إليه الكثير من المواقع والكتب من قبل لكننا سنطرق أبوابا جديدة وجوانب معتمة عن فوائد الليمون والطريقة المثلى لاستخدامه. 

 ‌ أفضل طريقة للاستفادة من الليمون هو عصر نصف ليمونة فقط لا غير على كوب من الماء الدافئ أو ماء فاتر، وليس الساخن أو البارد لأن المياه الساخنة قد تؤثر على المواد الفعالة فى الليمونة أما المياه المثلجة فالجسم يأخذ وقتا أكبر لهضم وامتصاص الليمون منها، موضحا أن أفضل وقت لتناول هذا الكوب فى الصباح الباكر لإعطاء حيوية للجسم فى بداية اليوم. ‌

وأضاف أن الليمون يحتوى على العديد من المواد الفعالة يأتى على رأسها فيتامينات C و Bوبعض المعادن مثل الماغنسيوم والبوتاسيوم وبعض الألياف والمواد المضادة للأكسدة.

‌ ويقدم فوائد هذا الكوب من الليمون فى الصباح الباكر وقبل الذهاب للعمل: ‌

أولا: تنظيف الجهاز الهضمى من السموم المتراكمة من اليوم السابق، كما أنه يساعد على الهضم والتخلص من الغازات والانتفاخات، ويزيد من إفراز العصارة الصفراوية مما ينعكس على هضم وحرق الدهون، موضحا أن وجود الألياف فى الليمون يساعد على تليين البراز، وإخراجه بسهوله وتنظيف القولون.


‌ ثانيا: بدء اليوم بكوب من الماء وعليه عصير نصف ليمونة يساعد على إمداد خلايا الجسم بالمياه، والأملاح اللازمة ما يمنع جفافها، ويزيد من نشاطها وحيوية خلايا الجسم ونضارة البشرة خاصة فى شهور الصيف وبالطبع يقى من ضربات الشمس.


‌ ثالثا: تحفيز الجهاز المناعى فنصف ليمونه تحتوى على تركيزات عالية من فيتامين ‌C ‌الذى يقى من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا لأنه ينشط الجهاز المناعى. ‌


رابعا: تناول كوب عصير الليمون فى الصباح الباكر يساعد على امتصاص الحديد الموجود فى مأكولاتنا طوال اليوم، لأن مشكلة الأنيميا عموما ليس فى قلة تناول الحديد فى مأكولاتنا لكن فى صعوبة امتصاصه من المأكولات، ووجود فيتامين ‌C ‌فى الليمون يجعل الحديد فى صوره سهلة الامتصاص، ما يساعد فى علاج الأنيميا ويضفى قوة على الصحة العامة للجسم. ‌


خامسا: عصير الليمون فى الصباح الباكر يساعد على تحفيز الأيض وزيادة معدلات الحرق، كما أنه يعطى إحساسا بسيطا بالشبع مما يساعد على خفض الوزن، خاصة إذا تم تناول كوب من الليمون بين الوجبات لتقليل الرغبه فى الأكل.


سادسا: كما أن عصير الليمون يحتوى على حمض السيتريك ويكون كربونات الكالسيوم فى البول إذا تم تناوله مع الكربونات، ما يقلل من حمضية البول وهذا يساعد على تخليص الجسم من حمض اليوريك ويمنع ترسيب بلوراته لأن هذه البلورات تترسب فى الوسط الحامضى مسببة مرض النقرس ويمنع ترسيبها فى المفاصل أو فى الكلى مما يساعد فى تقليل نسبة الالتهابات الناتجة عن حمض اليوريك أو النقرس. ‌


سابعا: الليمون ينشط الكبد ويجدد خلاياه مما ينعكس على تخليص الجسم من السموم وتنقية الدم من الملوثات، وكل ما يدمر خلايا الجسم فيساعد على الوقاية من الأورام وتنشيط خلايا الجسم وتخفيف أعراض الشيخوخة. ‌


ثامنا: الليمون له تأثيرات قويه كمضاد للبكتريا والفيروسات فهو يطهر الحلق ،ويمنع أمراض الجهاز التنفسى العلوى كما يطهر المجارى البولية من الالتهابات البكتيرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0