«الشؤون»: مستمرون في متابعة قضية المُسن «البدون»

أكدت مدير إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات في وزارة الشئون الاجتماعية هدى الراشد أن الوزارة مستمرة في متابعة قضية المسن من فئة غير محددي الجنسية الذي كان يقيم في مكان غير مجهز أو صحي ويفتقد لوجود عائل.

وأوضحت الراشد في تصريح صحفي، أن الوزارة قامت بالإيعاز لجمعية النجاة الخيرية بتوفير احتياجات المسن والسكن المناسب له وقامت الجمعية مباشرة بتجهيز مقر مؤقت له وتم نقله إليه لحين تجهيز مقر لائق بحالته حيث كان ذلك يتطلب بعض الوقت.

وأضافت الراشد، أنه بفضل جهود العاملين في الجمعية تم استكمال التجهيز بوقت قياسي وتم نقل المسن إلى المقر الدائم له يوم الخميس الماضي بأحد العمارات الوقفية التابعة لجمعية النجاة الخيرية، مشيرة إلى أن المقر عبارة عن غرفتين ومنافعهم وتم تجهيزها بجميع المستلزمات والأجهزة الكهربائية الجديدة كما تم تعين أحد العاملين في جمعية النجاة الخيرية للتواجد معه بشكل دائم لحين توفير ممرض مختص.

وذكرت الراشد، أن الجمعية قامت بالتعاقد مع إحدى الشركات الغذائية لتوفير الوجبات اليومية له بمواعيدها والتي تتوافق مع حالته الصحية حيث يعاني المسن من أمراض الشيخوخة المزمنة مثل السكر والضغط والخشونة بالإضافة إلى أمراض أخرى وسيتم إجراء بعض الفحوصات الطبية له لاستكمال العلاج الطبي له.

وأوضحت الراشد، أن المسن تحت المتابعة الطبية حيث أن العيادة الطبية الموجودة في العمارة الوقفية تتابع حالته باهتمام متقدمة بالشكر إلى جمعية النجاة الخيرية على تفاعلها السريع مع الحالات التي تحيلها الوزارة لها لتوفير الرعاية لها والقيام بدورها المساند في خدمة المجتمع والمكمل لدور الوزارة والتعامل مع الحالات التي لا تشملها الرعاية بالقانون وتبنيها من قبل الجمعيات كمؤسسات مجتمع مدني تعنى بالشراكة المجتمعية وتوطين العمل الخيري.

أضف تعليقك

تعليقات  0