الرفاعي: 95 % نسبة إنجاز مشروع مبنى «البلدي» الجديد

أكد الأمين العام للمجلس البلدي بدر الرفاعي على أن مبنى المجلس البلدي الجديد يتميز بالطابع المعماري الحديث ويعد صرحاً متميزاً ومعلماً من معالم البلاد وثمرة جهود وتعاون مهندسي البلدية وأصحاب الاختصاص في تشييده جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها ونائب المدير العام لشئون قطاع المشاريع بالوكالة عدنان سيد محسن على مشروع مبنى المجلس البلدي ومشروع مواقف السيارات متعددة الأدوار ، للاطلاع على ما تم إنجازه ، حيث قدم المهندسين القائمين على المشروع شرح وافي عن جميع مراحل انجاز المبنى ومكوناته وما تم الانتهاء منه وما تبقى من أعمال.


وتابع الرفاعي أن المبنى في مراحله النهائية وقد بلغت نسبة الانجاز 95% مشيداً بطريقة تصميم المبنى خاصةً أنها حديثة وستحل الكثير من المشاكل لافتاً أن المبنى الجديد يحتوي على مساحات كبيرة متميزة وتفاصيل إلكترونية وفنية تساعد على توثيق الجلسات والمحاضر واللجان بما يتناسب مع أهمية هذا المجلس وتاريخه بصفته أقدم مجلس ديمقراطي بالكويت.


وأضاف الرفاعي بأن المبنى الجديد يقع في مدينة الكويت بمنطقة القبلة بين الصفاة وشارع «فهد السالم» وبين الدائري الاول وشارع «الهلالي» وأن المساحة الكلية للمشروع تبلغ نحو 77.600 ألف متر مربع.


واردف الرفاعي قائلا بأن المبنى يتكون من المقر الرئيسي للمجلس ومبنى لمواقف السيارات متعدد الادوار ومبنى آخر يتكون من عشرة طوابق لمكاتب الموظفين وغرف للاجتماعات والعرض ودور أرضي وسردابين بمساحة تبلغ 7.750 ألف متر مربع وأن مبنى مواقف السيارات يتكون من ستة طوابق بمساحة ستة آلاف متر مربع إضافة الى عدة غرف للاجتماعات والعرض ومنطقة خارجية للمساحات التجميلية ، وتبلغ مساحة المبنى 4750 مترا مربعا ويحتوي على برجين الاول «A1» ويقع جهة الشرق على شارع «عبدالله السالم» بارتفاع طابقين ويحتوي على القاعة الرئيسية مشيراً الى نهاية البرج يختتم بحديقة مكشوفة مظللة مع ارضية الطابق الثالث.


وأشار بأن البرج الثاني من المبنى «A2» يقع على جهتين بارتفاع عشرة طوابق، الطابق الارضي يتضمن قاعة لجان ومصلى ومكاتب وقاعة للطعام ومجموعة مكاتب وكافتيريا ومكتباً لخدمة المواطنين.


وتطرق قائلا بأن الطابق الأول من المبنى يحتوي عدداً من قاعات اللجان ومكاتب الادارات والشؤون المختلفة لأمانة المجلس البلدي.


وأضاف بأن مكتب رئيس المجلس البلدي يقع بالدور العاشر في حين يقع مكتب نائب رئيس المجلس والامين العام للمجلس بالدور التاسع.


وتابع الرفاعي بأن اجمالي مواقف السيارات في المبنى المتعدد الأدوار لمواقف السيارات يتسع لــ 632 موقف. ودعا الرفاعي القائمين على انجاز مبنى المجلس البلدي الجديد إلى بذل المزيد من الجهد لتلافي التأخير الحاصل وضرورة السرعة في انهاء التشطيبات اللازمة، والمتابعة الحثيثة لعملية ايصال التيار الكهربائي للمبنى.


وحول تأثيث المبنى أكد الرفاعي بأن الأمانة العامة للمجلس البلدي تقوم حاليا بالتنسيق مع الجهاز التنفيذي بإنهاء هذا الملف بأسرع وقت.


ومن جهته أفاد نائب المدير العام لشئون قطاع المشاريع بالوكالة عدنان سيد محسن أن المبنى تم تصميمه وتنفيذه وفق مواصفات متميزة وأن نسبة ما تم إنجازه من أعمال وصل إلى 95% وأن البلدية تعمل جاهدة لإنجاز الأعمال المتبقية بأسرع وقت ممكن.


وتابع سيد محسن بأنه تم تدعيم واجهه المبنى بالزجاج المقاوم للحرارة إلى جانب تدعيمه بحجر (الترافرتينو) والذي يتميز بالقوة والصلابة لمواجهة الظروف المناخية والعوامل البيئية لدولة الكويت.


وأضاف تم بناء هذا المبنى على أحدث الأنظمة العالمية في البناء الحديث حيث أنه يعتبر من المباني الموفرة للطاقة وقد تم دعمه بنظام إضاءة (LED ) ونوافذ خاصة كما تم تزويده بنظام (capacitor bank) الخاص بتوفير الكهرباء كما أن المبني مزود بمحطة كهرباء خاصة به .


وأشار سيد محسن إلى أن المبنى تم تزويده بأحدث أنظمة التبريد التي تتناسب مع مناخ دولة الكويت و الذي يعمل على تقنية ( thermal tank ) و هو يعتبر أول مبني يتم استخدام هذه التقنية حيث تعتمد على تجميد الماء ليتم استخدامها في التبريد بوقت الذروة إصافة إلى أن مبنى المجلس البلدي يعتبر من أحدث المباني لمطابقته للمعايير العالمية و المحلية حيث تم اعتماد هذه المعايير من قبل عدة جهات و من أهمها وزارة الكهرباء والماء و الإدارة العامة للإطفاء و الدفاع المدني .

أضف تعليقك

تعليقات  0