«الوطني للاستثمار»: بورصة الكويت حققت أداء قوياً منذ إعلان الترقية

قالت شركة الوطني للاستثمار الكويتية إن بورصة الكويت حققت أداء قويا منذ إعلان الترقية لمؤشر (فوتسي راسل) للأسواق الناشئة إذ حققت ارتفاعا بنسبة 36 في المئة خلال الفترة من سبتمبر 2017 إلى منتصف يونيو الحالي.

وأضافت (الوطني للاستثمار) في تقريرها الصادر اليوم السبت أن ترقية مؤشر (فوتسي راسل) للأسواق الناشئة الثانوية في 2018 (على مرحلتين) اجتذبت نحو 950 مليون دولار أمريكي من التدفقات "غير النشطة" إلى السوق الكويتي.

وأوضحت أن (ستاندرد آند بورز داو جونز) لمؤشرات الأسواق العالمية قامت بترقية بورصة الكويت كسوق ناشئ لدى مؤشراتها والتي ستدخل حيز التنفيذ الفعلي في سبتمبر المقبل.

وبينت أن الترقية الثانية للبورصة الكويت بعد الترقية الأولى لمؤشر فوتسي راسل والتي تزيد معها التوقعات بإمكانية تحقيق الترقية الثالثة إلى سوق ناشئ من قبل مؤشر (MSCI).

وذكرت أن الترقية الثالثة ستؤدي إلى جذب التدفقات "غير النشطة" التي تصل إلى حوالي 8ر2 مليار دولار وستحظى بورصة الكويت بوزن يصل إلى 5ر0 في المئة ضمن مؤشر (MSCI) للأسواق الناشئة.

وأفادت بأن مؤشر (MSCI) وضع بورصة الكويت تحت المراقبة لمناقشة ترقيتها إلى مؤشرها للأسواق الناشئة والتي سيتم الإعلان عن نتائجها في 25 يونيو الجاري بالاضافة إلى أنها أبرزت عددا من مبادرات إصلاح وتطوير السوق التي قامت بها هيئة أسواق المال وبورصة الكويت في مجالات عدة.

وأشارت إلى أنه على صعيد القيم المتداولة فقد شهد السوق الكويتي تداول نحو 5ر10 مليار دولار في الأشهر الخمسة الأولى من العام بزيادة تمثل نحو 170 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأضافت أن صافي التدفقات الأجنبية ارتفع هذا العام إلى مليار دولار أمريكي وذلك بعد تعديلها مقابل 300 مليون دولار أو نحو ذلك من التدفقات غير النشطة الناجمة عن الزيادة في الحد الأقصى للملكية الأجنبية للبنوك في مارس ليصبح أعلى رقم صاف للتدفقات الأجنبية منذ اتاحة السجلات في بورصة الكويت.

ولفتت إلى أن الكويت واصلت أداءها القوي منذ بداية العام وارتفع مؤشر (MSCI) ليصل إلى نسبة 26 في المئة مقارنة بارتفاع بلغ 16 في المئة في الكويت و14 في المئة لدول مجلس التعاون الخليجي والمؤشرات العالمية.

وتأسست شركة الوطني للاستثمار في عام 2005 كشركة تابعة ومملوكة بالكامل من قبل بنك الكويت الوطني وتعد من أهم الشركات الاستثمارية على المستوى الإقليمي.

أضف تعليقك

تعليقات  0