الدماك: الديزل المدعوم لجميع المزارعين المنتجين.. بدون استثناء

بارك رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين عبدالله محمد الدماك لجموعالمزارعين في البلاد على ايصال الديزل المدعوم لمزارع الوفرة والعبدلي وبدء التشغيل الفعلي للمحطات بها متقدما بالشكر لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ولوزير النفط ووزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل على دعمه اللامحدود لإخوانه المزارعين في وزارتي النفط والكهرباء والماء على حد سواء والشكر موصول للمدير العام للإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد المكراد ورئيس وأعضاء شركة البترول الوطنية الكويتية KNPC على جهودهم الكبيرة في إيصال الديزل المدعوم للمزارع .


وقال الدماك في كلمه له خلال الاحتفال الذي نظمه مجلس ادارة الاتحاد الكويتي للمزارعين في مقر الاتحاد بالشويخ حضور أعضاء مجلس الادارة وجمع من المزارعين المنتجين بمناسبة تدشين مشروع إيصال الديزل المدعوم للمزارع في الوفرة والعبدلي ألف مبروك للمزارعين وموظفي الاتحاد يستقبلون أوراق المزارعين وتسليمهم الكارت الخاص بكل مزارع خلال يومين فقط وهذا الدعم لجميع المزارعين المنتجين بدون استثناء فكل واحد منهم لديه حصة . وأوضح الدماك أن الاتحاد حصل على لتر الديزل من الشركة بـ 55 فلسا في أرضه وبعد إضافة رسوم النقل والعمالة وغيرها من المصاريف يكون بسعر 70 فلسا على المزارع بدلا من 110 فلسا للتر كما هو يباع في السوق وهذا إنجاز يحسب لمجلس ادارة الإتحاد الحالي وللمجالس السابقة فالكل يعمل من أجل خدمة المزارع الكويتي وجميعنا في قارب واحد .


وشدد الدماك أن كل مزارع تقدم للاتحاد وقدم المستندات المطلوبة سوف يصرف له كارت يحق له من خلاله صرف كمية الديزل المخصصة له ويتم إصدار فواتير بالكمية المسحوبة والمتبقية لكل مزارع مؤكدا أن مجلس الادارة سوف يزف البشرى للمزارعين في الأيام القليلة القادمة في دعوم أخرى للمزارعين المنتجين سوف يفصح مجلس الادارة عنها بعد حصوله على كامل الموافقات اللازمة ونبشر المزارعين المنتجين بكل خير .


وبين الدماك أن الديزل توزع كمياته على حسب مساحة المزرعة وعدد البيوت المحمية ونسبة الزراعة في المزرعة وتوجد جونيترات في المزارع وسيارات نقل وحراثات كل هذه الأمور تقدم وفق إحصائيات معتمدة وبناء عليها يتم صرف كميات الديزل المدعوم فيه توزع نسبة وتناسب والديزل قدم من شركة البترول الوطنية الكويتية للمزارعين المنتجين مبينا أن كل شهر تنزل حصة على الكارت بعد تقديم الاحصاءات اللازمة ومدة صلاحية الكارت في الوقت الحالي ست شهور ومن الممكن تمديده لمدة سنة وتنزل الحصة شهريا فمثلا شهر يوليو تنزل حصته من الأول من الشهر حتى 31 منه وكذلك الحال لشهر أغسطس وسبتمبر فكل شهر له حصه من الديزل المدعوم لمدة سنة وبعد إنتهاء السنة يتم تحديث الأوراق من جديد ويتم والديزل المعوم يصرف لجميع المزارعين المنتجين بدون استثناء بعد تقديمهم أوراقهم الثبوتية والإحصائيات اللازمة فلا يوجد لدينا خلاف مع أي مزارع ونحن في مجلس الإدارة سند وعون لجميع المزارعين المنتجين وهذا دعم لجميع المزارعين المنتجين .


ومن جانبه، هنأ نائب رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين حسين بن صامل جميع المزارعين بوصول الديزل المدعوم إلى المزارع متمنيا السعي الجاد في تخفيض الأسعار كلما حصلت فرصة وأن الأمور القادمة تبشر بخير وسوف نزفها لإخواننا المزارعين في حينها ويجب أن نتقدم بالشكر لجميع الجهات المشاركة في إيصال الديزل الدعوم سواء شركة KNPC والإدارة العامة للإطفاء ووزير النفط ومدير عام الوقاية في محافظتي الجهراء والأحمدي الذين سعوا أن يصل الديزل للمزارع وفق معايير الأمن والسلامة وذلك حرصا منهم على حماية المزارعين والعاملين بها والشكر جميع إخواننا العاملين بالاتحاد المدير عايد الرشيدي ونائبه بدر الجفران والموظفين والمناديب الذين كان لهم دور كبير في وصولنا لهذا اليوم وقاموا بواجبهم على أمل وجه ولا ننسى إخواننا في الاتحادات السابقة وهذه مسيرة تسير لخدمة المزارعين وعمر هذا الاتحاد لم يتجاوز السبعة شهور لكنه في طريق الانجاز تلو الآخر وكل ذلك من أجل خدمة إخواننا المزارعين وحتى في مجال الدائرة التجارية معارض الاتحاد في الوفرة والعبدلي أصبحت تنافس كبرى الشركات بفضل الأسعار التي يحصل عليها الزملاء في الدائرة التجارية من بلد المنشأ لتقدم بأسعار تعاونية وتنافسية للمزارعين .

أضف تعليقك

تعليقات  0