وزارة الكهرباء: تحديات كبيرة امام الدول العربية بمجال المياه

قال وكيل وزارة الكهرباء والماء محمد بوشهري اليوم الاربعاء ان ثمة تحديات كبيرة تواجهها الدول العربية في مجال المياه وضرورة تعزيز الترابط بينها في هذا الشان.

واضاف بوشهري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في اجتماع المكتب التنفيذي لوزراء المياه العرب ان الوزراء سيبحثون غدا قرارات من بينها تعزيز الترابط العربي في مجال المياه لاسيما بالدول التي لديها مشكلات حدودية مع بعض جيرانها.

واوضح ان الدول العربية تصنف عالميا على انها من الدول "الفقيرة في الموارد المائية وهذا يجعلنا امام تحديات كثيرة في كيفية توفير المياه الصالحة للشرب سواء عن طريق الطرق التقليدية او غير التقليدية".

وقال بوشهري ان اجتماع المكتب التنفيذي ركز على الموضوع الخاص بكيفية استثمار مياه الصرف الصحي واعادة تدويرها وبما يجعلها تشكل قيمة مضافة للشبكة المائية.

واضاف ان الاجتماع بحث كذلك ضرورة تطوير قدرات الشباب العربي بمهارات التفاوض فيما يخص قضايا المياه "وحرصنا ان يكون هناك قرار بدعوة الدول العربية لتشجيع الشباب من لهم علاقة بموضوع المياه للانضمام الى دورات تدريبية متخصصة على مستوى عالمي لتعزيز مهارات التفاوض عندهم".

وعن تجربة الكويت في مجال تحلية المياه قال بوشهري ان هذه التجارب تعرض بشكل تنسيقي مع المجلس مشيرا الى عرض الكويت تجربتها في مجال الاستفادة من مياه الصرف الصحي ومعالجتها في الدورة السابقة.

وقال "نفتخر بان الكويت حازت التصنيف 100 في المئة بتقرير منظمة الصحة العالمية للعامين (2017 و 2018) على التوالي واحتلت المركز الاول عربيا بجودة المياه".

واضاف انه على الرغم من تصنيف الكويت ضمن الدول الفقيرة بالموارد المالية فانه بفضل القرارات التاريخية الصائبة للبلاد والتوجه نحو استخدام التكنولوجيا الحديثة في تحلية المياه امسى لدينا قدرة تصل في الانتاج 630 مليون غالون امبراطوري باليوم.

واضاف ان اعلى استهلاك "وصلنا له كان 470 مليون غالون امبراطوري باليوم ما يعني وجود فائض في الانتاج".

أضف تعليقك

تعليقات  0