تونس.. انفجاران متتاليان يسقطان ضحايا في قلب العاصمة

أفادت وسائل إعلام تونسية، الخميس، بوقوع تفجيرين انتحاريين في وسط العاصمة، مخلفين قتيلا وعددا من الجرحى.

وذكرت مصادر أن التفجير الانتحاري الأول استهدف سيارة شرطة في شارع شارل ديغول، فيما أشارت مصادر أخرى إلى أن الحادث وقع على بعد 100 متر من السفارة الفرنسية.

وقال شهود إن دوي انفجار ضخم تردد في المنطقة، فيما ذكرت الداخلية التونسية أن التفجير خلف وفاة رجل أمن وإصابة 5 أشخاص (رجلي أمن و3 مدنيين).

وأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق، لفرانس برس "أقدم شخص على تفجير نفسه بالقرب من دورية أمنية بشارع شارل ديغول في العاصمة عند الساعة 10,50 (9,50 ت غ)".

أما الانفجار الثاني فاستهدف وحدة مكافحة الإرهاب، إثر قيام شخص بتفجير نفسه قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني في العاصمة.

وقالت الداخلية إن الحادث الثاني خلف 4 إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف القوى الأمنية، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وبالموازاة مع التفجيرين، أعلنت وزارة الدفاع الوطني التونسية أن مجموعة إرهابية استهدفت فجر اليوم محطة الإرسال الإذاعية والتلفزيونية بجبل عرباطة بمدينة قفصة، وهي محطة مؤمنة عسكريا.

ولم تسجل العملية أية أضرار بشرية أو مادية. وفي أكتوبر 2018، أصيب 20 شخصا بجروح من بينهم 15 رجل أمن في تفجير انتحاري استهدف دورية أمنية في أحد شوارع العاصمة التونسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0