الكويت: لا حلول عسكرية للازمة السورية

اكدت الكويت ان لا حلول عسكرية للازمة السورية داعية الى تسوية سياسية عادلة للازمة. جاء هذا الموقف في كلمة المندوب الدائم السفير منصور العتيبي التي القاها خلال ترؤسه جلسة مجلس الأمن حول المسار السياسي السوري.

وقال السفير العتيبي في كلمته اننا نجدد التأكيد على انه لا حل عسكري للأزمة السورية وأن الحل الوحيد هو من خلال تسوية سياسية عادلة تسيرها الأمم المتحدة بقيادة وملكية سورية وفقا لقرار مجلس الأمن 2254 وبيان جنيف لعام 2012.

واضاف لقد استعرض القرار 2254 الخطوات لعملية انتقالية سياسية تتضمن محطات عدة ومنها صياغة دستور وعقد انتخابات حرة ونزيهة تجرى عملا بهذا الدستور تحت اشراف الأمم المتحدة وتشمل جميع السوريين بمن فيهم من هم في الخارج.

واكد اهمية أن تكون اللجنة الدستورية متوازنة وشاملة وذات مصداقية ونأمل بأن تكون بداية أعمالها الانطلاقة التي طال أمدها للعملية السياسية.

وحول التصعيد العسكري في شمال غرب سوريا اكد العتيبي ادانة الكويت لقتل المدنيين الأبرياء من قبل أي طرف كان ونجدد التذكير بضرورة احترام كافة الأطراف للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان.

واوضح كما ندين كافة الهجمات التي تشنها الجماعات الإرهابية المدرجة على قوائم مجلس الأمن ضد المناطق المأهولة بالسكان المدنيين وفي ذات الوقت نجدد التذكير بأن عمليات مكافحة الارهاب لا تعفي بأي شكل من الأشكال أي طرف في النزاع من الالتزامات بموجب القانون الدولي.

واعرب عن قلقه من استمرار هذه الأعمال العسكرية في شمال غرب سوريا و تأثيرها السلبي على العملية السياسية مضيفا ونجدد التأكيد على الأهمية التي تشكلها مذكرة التفاهم الروسية - التركية والعمل على استدامتها واختتم كلمته بالتأكيد يجب حل هذا النزاع بشكل سلمي وفق القرار 2254 من أجل تمكين الشعب السوري من تحقيق طموحاته المشروعة عبر تسوية سياسية تتوافق عليها جميع مكوناته.

أضف تعليقك

تعليقات  0