"الصحة العالمية" تحذّر من تداعيات الارتفاع "غير العادي" لدرجات الحرارة

حذرت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة، من تداعيات الارتفاع "غير العادي" لدرجات الحرارة هذا الصيف بسبب التغيرات المناخية السلبية.


وقالت المتحدثة الإعلامية باسم المنظمة فضيلة الشايب في مؤتمر صحافي بالأمم المتحدة في جنيف، إن كبار السن والأطفال الرضع والأشخاص الذين يعملون في الهواء الطلق والذين يعانون من مرض مزمن معرضون بشكل خاص للخطر في هذا الطقس.


وأوضحت الشايب ان الاستعداد الجيد لتلافي الآثار الصحية الضارة للطقس الحار يساهم في الوقاية من تبعاتها إلى حد كبير لاسيما مع التقدم المحرز في إمكانيات التنبؤ بدرجات الحرارة المرتفعة.


وأضافت ان فترات ارتفاع درجات الحرارة بوتيرة شديدة تؤدي الى ظهور ضغوط فسيولوجية تراكمية على جسم الإنسان ما يؤدي إلى تفاقم الأسباب الرئيسية للوفاة على مستوى العالم بما في ذلك للمصابين بأمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى وارتفاع نسبة السكر في الجسم فضلا عن الضغوط النفسية والمعنوية.


وأشارت الى ان تأثيرات الارتفاع غير العادي في درجات الحرارة له أيضا آثار سلبية اجتماعية واقتصادية مثل فقدان القدرة على العمل والإنتاجية وضعف الخدمات الصحية لاسيما بسبب انقطاع التيار الكهربائي الذي يصاحب غالبا موجات الحر.


وحذرت الشايب من عدم وجود الوعي الكافي بالمخاطر الصحية الناجمة عن موجات الحرارة الشديدة والتعرض لفترات طويلة لها.

أضف تعليقك

تعليقات  0