وفد من مجلس الأمن الدولي يستمع بالكويت لتقرير أممي حول المفقودين

استمع وفد من مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة خلال زيارة هي الأولى من نوعها للكويت إلى تقرير قدمته نائب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بالعراق أليس ويلبول حول آخر تطورات ملف المفقودين وإعادة المملتكات الكويتية.


جاء ذلك في تصريح أدلى به مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) قبيل الاجتماع الذي عقد بمناسبة زيارة وفد مجلس الأمن التي ستشهد عقد لقاء في وقت لاحق مع الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية.


وأوضح العتيبي أن لقاء وفد مجلس الأمن مع ويلبول جاء كونها مسؤولة ومكلفة بهذا الملف وتقوم بتقديم تقارير دورية إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس مبينا أنه تم الاستماع منها عن آخر المستجدات في هذا الشأن.


وذكر أنه تم خلال الاجتماع أيضا الاستماع إلى تقرير آخر قدمه ممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدى البلاد كون اللجنة متابعة لهذا الملف منذ سنوات طويلة.


ولفت إلى أن (الصليب الأحمر) أعلنت أخيرا اكتشاف مقبرة تحمل رفات يعتقد بأنها تعود لكويتيين مفقودين في العراق معتبرا ذلك نتائج مبشرة وإيجابية تعكس العمل المشترك ما بين اللجنة والكويت والعراق في هذا الملف.


وفي ما يتعلق باللقاء المرتقب لأعضاء وفد مجلس الأمن الزائر مع الشيخ صباح الخالد قال العتيبي إنه "سيتطرق لبحث نتائج مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق" الذي استضافته البلاد في الفترة من 12 إلى 14 فبراير 2018.


وأشار إلى حرص مجلس الأمن على خلق آلية لمتابعة النتائج التي خرج بها المجتمعون آنذاك لا سيما أن هناك تعهدات كبيرة من حكومات وقطاع خاص ومجتمع مدني.


وذكر أن "العراق واجه تحديات أمنية وسياسة واقتصادية كبيرة وبعد دحر ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أصبحت هناك حاجة لإعادة الإعمار لاسيما بوسط وشمال العراق".


وأعرب عن أمله في أن تعطي هذه الزيارة لأعضاء مجلس الأمن فكرة عن العلاقة ما بين الكويت والعراق والجهود الكويتية المبذولة لدعم استقرار العراق وإحاطتهم بالالتزامات المتبقية على العراق في ما يتعلق بالممتلكات والمفقودين.


من جانبه قال السفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى البلاد لورنس سيلفرمان في تصريح مماثل إن بلاده "تتطلع إلى علاقات ثنائية جيدة بين الكويت والعراق بما يعود بالنفع على الجانبين".


كانت وزارة الخارجية العراقية أعلنت في وقت سابق من اليوم أن أعضاء مجلس الأمن الدولي يبدأون غدا السبت زيارة رسمية للعراق برئاسة كويتية - أمريكية مشتركة تلبية لدعوة من الحكومة الاتحادية في بغداد.


وذكرت (الخارجية العراقية) في بيان لها أن أعضاء المجلس سيلتقون القيادات السياسية العراقية في إطار تأكيد "سيادة العراق وأمنه ووحدة أراضيه".


ورأت أن هذه الزيارة "تحمل دلالات واضحة بخصوص الدور النشط والفعال للدبلوماسية العراقية" مضيفا أنها تعكس كذلك دعم المنظومة الاممية للعراق "وهو ينتهج رؤية متوازنة في تعزيز مكانته الدولية" فضلا عن دعم جهود الاستقرار واعادة الاعمار.


تعد هذه الزيارة هي الأولى من نوعها لأعضاء مجلس الأمن للعراق.

أضف تعليقك

تعليقات  0