الھیئة العامة للغذاء والتغذیة: نتلف الذبائح شديدة الاصابة بحويصلات الديدان الشريطية

أكدت الھيئة العامة للغذاء والتغذية الكويتية امس الجمعة أنھا تتلف الذبائح شديدة الاصابة بحويصلات الديدان الشريطية.

وقال مسؤول المسالخ في الھيئة محمد السالم في تصريح صحفي إن نسبة انتشار حويصلات الديدان الشريطية في لحوم الاغنام بالكويت لاتتعدى 5ر0 في المئة أي خمسة حيوانات من الالف فقط تكون الاصابة فيھا شديدة وتستوجب اتلاف الذبيحة.

ولفت السالم الى ان الاصابات تكون عرضية وخفيفة وغير منتشرة بالذبيحة ويمكن تجنبھا بإتلاف الجزء المصاب فقط ولا تؤثر على جودة اللحم ويتم الافراج عنھا.

واشار السالم بشأن الرسائل المتداولة عن انتشار حويصلات الديدان الشريطية في إحدى الذبائح الى أن الديدان الشريطية مرض مشترك بين الحيوان والإنسان تدور دورة حياة الطفيل بين لحوم الحيوان وأمعاء الإنسان والتربة الزراعية.

وبين أنھ في حال أصيب الإنسان بالدودة الشريطية بسبب ذبح حيوان بالبر أو خارج المسلخ فإنھ يعالج ويعطى جرعات مسھلة لطرد الديدان من الأمعاء ويستعيد عافيتھ.

واوضح ان من أخطر أنواع الديدان الشريطية وأشرسھا فتكا تلك التي توجد في لحوم الخنزير ثم التي توجد في لحوم الأبقار من حيث إصابة الإنسان بھا وأقلھا خطرا وانتشارا تلك التي تنمو في لحوم الأغنام.

وذكر ان دورة حياة الدودة تتلخص بأن ھذه الحويصلات في لحم الحيوان تكون معدية وتصيب الإنسان بالدودة الشريطية التي تلتصق بجدار الأمعاء تمتص غذاءھا من جسم الإنسان مسببة لھ الضعف العام والھزال وتنمو مسببة انتشار العدوى من بويضات الديدان وقد تصل إلى أعلاف الحيوانات من خلال الأسمدة أو الري بمياه الصرف المعالجة.

وأھاب بأصحاب الذبائح أن يذبحوا حيواناتھم في المسالخ ليتم فحصھا والتأكد من سلامتھا وصلاحيتھا للاستھلاك الآدمي حرصا على سلامتھم.

أضف تعليقك

تعليقات  0