سفيرنا بالسعودية: افتتاح منفذ «الرقعي» سيسهل العبور بين البلدين

أكد سفير الكويت لدى السعودية الشيخ علي خالد الجابر الصباح أن افتتاح منفذ (الرقعي) الحدودي سيسهل حركة العبور بالإضافة إلى تعزيز حجم التبادل التجاري والعلاقات الاقتصادية بين البلدين.


جاء ذلك في تصريح أدلى به الشيخ علي الخالد لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب لقاء مع وزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز بن نايف.


وأكد الشيخ علي الخالد أهمية التطوير الكبير للمراكز الحدودية وخاصة منفذ (الرقعي) الذي افتتح الاربعاء الماضي ليكون المنفذ الثاني الذي يربط الكويت بالمملكة بالإضافة الى منفذ النويصيب مع الخفجي جنوب الكويت.


وبشأن اللقاء قال سفير الكويت إنه تناول تسهيل امور المواطنين الكويتيين في المملكة من مقيمين وطلبة وزائرين للسعودية بالإضافة إلى التعاون الامني القائم بين الجانبين واهمية التنسيق بما يخدم مصالح مواطني البلدين.


وأشاد الشيخ علي الخالد بجهود وزارة الداخلية السعودية وما تقدمه من خدمات تسهل إجراءات مراجعيها بالإضافة إلى التعاون المثمر مع سفارة الكويت وتسهيل أمورها.


كما أثنى على العلاقات الاخوية الراسخة التي تربط البلدين منذ نشأتيهما والتي بنيت على أساس ثابت من مبادئ الثقة والتعاضد والتعاون المثمر بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.


وكان أمير المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية الأمير سعود بن نايف افتتح الاربعاء الماضي منفذ الرقعي الجديد الذي يربط المملكة مع الكويت بتكلفة 6ر1 مليار ريال (نحو 666ر426 مليون دولار).


ووصف الامير سعود بن نايف المنفذ بأنه يعد من المنافذ المثالية في المملكة وسيسهل حركة العبور إضافة إلى أن موقعه استراتيجي جاذب لنقل البضائع.

أضف تعليقك

تعليقات  0