طفل يتحدى الإعاقة ليصبح نجم كرة قدم

يعيش الطفل سانتيغي في عاصمة سيراليون فريتاون، ويحب أن يلعب كرة القدم كثيرا، لكن عجزه بسبب تشوه خلقي حال دون أن يلعب بقدميه.

فقد ولد سانتيغي بتشوه جعل إحدى أقدامه تنثني بشكل عكسي، والأخرى تنقسم لاثنتين ولا يمكنه المشي بهذه الحالة، فأصبح يستخدم يديه للعب كرة القدم مع أصدقائه.

يركض ويتحرك يمينا ويسارا، على أرض ترابية خشنة، ويرتدي بيديه حذاء باليا، لكن عشقه للعبة ساعده على تجاوز كل هذه العقبات.

و قال سانتيغي في مقابلة مع وكالة رابتلي:"ألعب كرة القدم لأنها الشيء الوحيد الذي يسعدني"، كما نوه المهاجم الناشئ إلى أنه سجل أهدافا كثيرة وأن اللاعب المفضل لديه هو محمد صلاح.

ونشر أحد عمال الإغاثة في مؤسسة إليزابيث ليغاسي أوف هوب "ELOH" الخيرية فيديو لسانتيغي في المملكة المتحدة، وانتشر على الإنترنت بشكل كبير، فتم إنشاء حملة خيرية لجمع الأموال وشراء أطراف اصطناعية ولباس ليفربول للطفل.

ويعتبر سانتيغي واحد من 850 طفلا يعانون من هذا النوع من الإعاقة، والذي تدعمه منظمة "وورلد هوب إنترناشيونال" في فريتاون، وواحد من 10 أطفال مبتوري الأطراف الذين تساعدهم جمعية الصحة العالمية بالشراكة مع مؤسسة ELOH في البلد.

أضف تعليقك

تعليقات  0