«ضمان»: الدول العربية تتراجع للمرتبة الخامسة في مؤشر جاذبية الاستثمار

قالت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) إن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة للدول العربية تراجعت بنسبة 34ر0 في المئة لتبلغ 2ر31 مليار دولار أمريكي عام 2018 مقارنة مع عام 2017.


وأوضحت (ضمان) في افتتاحية التقرير السنوي ال 34 لمناخ الاستثمار في الدول العربية لعام 2019 الصادر اليوم الأحد أن جاذبية مجموعة الدول العربية في مؤشر ضمان لجاذبية الاستثمار لعام 2019 تراجعت مقارنة بمؤشر العام السابق.


وذكرت أن ترتيب مجموعة الدول العربية تراجع إلى المرتبة الخامسة على مستوى العالم من بين سبع مجموعات جغرافية في مؤشر ضمان لجاذبية الاستثمار لعام 2019.


ونقل التقرير عن المدير العام للمؤسسة عبدالله الصبيح قوله إن دول الخليج واصلت تصدرها لأداء المجموعات العربية فيما حلت دول المشرق العربي في المرتبة الثانية عربيا وحلت دول المغرب العربي ثالثة.


وأوضح الصبيح أن عام 2018 شهد تواصل تركز الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد في عدد محدود من الدول العربية حيث استحوذت الامارات ومصر وعمان على نحو 5ر68 في المئة من اجمالي التدفقات الواردة للدول العربية.


وأفاد بأن أرصدة الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة للدول العربية شهدت ارتفاعا بمعدل 4ر3 في المئة لتبلغ 4ر889 مليار دولار عام 2018 ممثلة نحو 8ر2 في المئة من الإجمالي العالمي البالغ 3ر32 تريليون دولار عام 2018.


وبين أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الصادر من الدول العربية ارتفعت بنسبة 4ر27 في المئة إلى 8ر47 مليار دولار عام 2018 وبحصة بلغت 7ر2 في المئة من الإجمالي العالمي البالغ 1014 مليار دولار.


ولفت إلى أن السعودية والإمارات كانتا ضمن المصادر الرئيسية للتدفقات الصادرة من المنطقة بنسبة 76 في المئة لعام 2018.


وذكر أن عام 2018 شهد إنشاء 876 مشروعا استثماريا أجنبيا جديدا في الدول العربية بزيادة 56 مشروعا عن 2017 بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 5ر83 مليار دولار ووفرت تلك المشاريع نحو 2ر134 ألف فرصة عمل.


وأسست المؤسسة العربية لضمان الاستثمار (ضمان) في عام 1974 كهيئة عربية مشتركة مملوكة من قبل حكومات الدول العربية إضافة الى أربع هيئات مالية عربية وتتخذ من الكويت مقرا لها.


وتعمل المؤسسة على تشجيع تدفق الاستثمارات العربية والأجنبية المباشرة إلى الدول العربية عبر توفير التغطية التأمينية ضد المخاطر غير التجارية للمستثمرين والمولين العرب والأجانب.

أضف تعليقك

تعليقات  0