الكويت تدعو إلى توفير فرص تعليمية حقيقية في المجتمعات الفقيرة

دعت الكويت الى تحسين جودة التعليم وتوفير فرص تعليمية حقيقية في المجتمعات والبيئات الفقيرة والمھمشة. جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاھا المدير العام للھيئة العامة للصناعة الكويتية عبدالكريم تقي امام الدورة ال47 لمجلس التنمية الصناعية التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو).


واضاف تقي ان الكويت تدعو الى تكثيف الحملات الإعلامية المرئية واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر ثقافة التنمية المستدامة وتعريف جميع فئات المجتمع بأھداف التنمية المستدامة.


واكد اھمية عمل دورات ومنتديات ومحاضرات وورش عمل في العديد من الدول المتطورة والنامية حول ثقافة التنمية المستدامة والتعريف بأھدافھا.


واوضح تقي أھمية ادراج مفھوم التنمية المستدامة في المقررات الدراسية بھدف خلق جيل مثقف يكون قادرا على النھوض وقيادة المرحلة القادمة للتنمية المستدامة.


واشار الى برنامج تدريب المدربين في مجال التنمية المستدامة الذي أعده معھد الانجاز المتفوق للتدريب الاھلي والذي عقد في الكويت لاول مرة في ابريل الماضي بالشراكة مع المعھد العربي للتخطيط وبرنامج المفوض الاممي للترويج لاھداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة.


واكد ان اقامة مثل ھذه البرامج تأتي ايمانا من الكويت بأھمية نشر ثقافة التنمية المستدامة بين الأفراد والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص ومنظمات المجتمع المدني.


وأضاف ان ذلك يأتي أيضا متماشيا مع توجھ الكويت الرامي الى الوصول لمستقبل مزدھر ومستدام عبر حشد كل الجھود لانجاز اھداف خطة التنمية الوطنية المنبثقة عن رؤية كويت جديدة وتوجيھات سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري بحلول عام 2035.


واشاد تقي بالجھود التي يبذلھا المدير العام لمنظمة (اليونيدو) لي يونغ وفق مبادئ واھداف المنظمة والتي محورھا تحقيق أھداف التنمية المستدامة.


وتستمر اعمال الدورة ال47 لمجلس التنمية الاقتصادية التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) التي انطلقت اليوم على مدى ثلاثة ايام بمشاركة خبراء يمثلون الدول الاعضاء في المنظمة وممثلين عن المنظمات الدولية وھيئات المجتمع المدني ووسائل الاعلام.

أضف تعليقك

تعليقات  0