تخرج 103 ضباط كويتيين من كلية العلوم العسكرية بجامعة "مؤتة" بالأردن

أقامت كلية العلوم العسكرية بجامعة مؤتة الأردنية حفل تخرج للطلبة الضباط الذي ضم 103 طلاب كويتيين موفدين من كلية علي الصباح العسكرية ضمن الدفعة ال45 برعاية العاھل الأردني الملك عبد الله الثاني.


وحضر الحفل مندوب العاھل الأردني الأمير فيصل بن الحسين وسفير الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني وآمر كلية علي الصباح العسكرية العميد الركن خالد العتيبي وأركان المكتب العسكري الكويتي وكبار القيادات العسكرية الأردنية وعدد من الدبلوماسيين وأھالي الخريجين.


ورفع السفير الديحاني في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أسمى التھاني والتبريكات للقائد الأعلى للقوات المسلحة الكويتية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على انضمام كوكبة من الخريجين المؤھلين أكاديميا وعسكريا إلى إخوتھم في مواكب التفاني والفداء.


وقال إن "تخرج ھذه المجموعة من أبنائنا الطلبة يعكس عمق الترابط بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة لا سيما التعليمية والعسكرية" مؤكدا حرص الكويت على "تعزيز جھود التعاون مع الأردن والارتقاء بھ بما يحقق المصلحة المشتركة".


وأثنى على جھود الطلبة الضباط الخريجين ومثابرتھم في تحصيل العلوم العسكرية متمنيا لھم التوفيق والسداد في مختلف مواقعھم في ميدان الخدمة الوطنية.


من جانبھ أكد الملحق العسكري الكويتي العميد الركن تركي المشعل في تصريح ل(كونا) حرص القيادات العسكرية الكويتية وعلى رأسھا النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ورئيس الأركان العامة للجيش الكويتي الفريق الركن محمد الخضر على تلقي الطلبة الكويتيين أفضل العلوم العسكرية وأعلى مستوى من الدورات التأھيلية.


وأشاد المشعل بعلاقات التعاون "المميزة" بين المؤسسات العسكرية الكويتية والأردنية والتي يعكس التبادل الطلابي جانبا منھا مشيدا بالمستوى المتقدم الذي توفره الكليات العسكرية الأردنية من ناحية الكوادر المؤھلة والتدريبات المكثفة والمنشآت الحديثة.


وأضاف أن العلاقات العسكرية مع الأردن في تطور دائم سنويا وتحظى باھتمام القيادتين السياسية والعسكرية العليا في البلدين الشقيقين مشيرا إلى أن التعاون العسكري قائم ومستمر بأكمل وجھ على صعيد التمارين والدورات المشتركة للقوات المسلحة وحول حفل تخرج الطلبة ذكر المشعل أن الحفل الذي جسدت فقراتھ المستويات التدريبية المتطورة للخريجين في ميادين البسالة والشجاعة شھد تكريم الطالب الضابط محمد المويل لتفوقھ على أقرانھ الطلبة من الدول الشقيقة والصديقة وحصولھ على المركز الأول في التحصيل الأكاديمي والعسكري.


ولفت إلى أن المكتب العسكري حرص على توفير الأجواء والظروف الملائمة لأھالي الطلبة الذين فاق عددھم 1300 حيث تم توفير الحافلات الحديثة لنقلھم إلى مقر الحفل في محافظة (الكرك) التي تبعد حوالي 180 كيلومترا جنوب العاصمة عمان

أضف تعليقك

تعليقات  0