"المالية": "صندوق الاحتياطي العام" يواجه مخاطر نفاد السيولة

أكد وزير المالية الكويتي الدكتور نايف الحجرف يوم امس الاربعاء متانة ونمو أصول صندوق الأجيال القادمة واصفا متوسط عائد 10 سنوات للصندوق بأنه "الأفضل بين نظرائه".


وقال الحجرف في تصريح صحفي انه تم استعراض الحالة المالية للدولة مع أعضاء مجلس الأمة امس وفقا للمادة 150 من الدستور ومناقشة موجودات والتزامات الدولة في السنة المالية (2019/2020).


وأوضح أن الايرادات المتوقعة بلغت خلال (2019/2020) 8ر15 مليار دينار كويتي (نحو 52 مليار دولار أمريكي) في حين بلغت المصروفات المقدرة 5ر22 مليار دينار (نحو 74 مليار دولار) فيما سجلت الموازنة العامة للدولة عجزا يقدر ب 2ر8 مليار دينار (نحو 27 مليار دولار) بعد استقطاع 10 بالمئة من الايرادات لصالح صندوق الأجيال القادمة.


وأكد أهمية التفرقة بين هدف وأداء صندوق احتياطي الأجيال القادمة (صندوق الاستثمار السيادي للدولة) وخزينة الدولة (صندوق الاحتياطي العام).


وأضاف ان الخزينة (صندوق الاحتياطي العام) تواجه مخاطر نفاد السيولة داعيا أعضاء مجلس الأمة إلى ضرورة النظر في جميع سبل المعالجات لتعزيز السيولة في الصندوق وتطبيق الخطوات الرئيسة التي تؤدي إلى الاصلاحات الهادفة لمعالجة وضبط الهدر في الانفاق الحكومي ولمعالجة الاختلالات الهيكلية في المالية العامة للدولة.


وذكر ان البيان الذي قدم لمجلس الأمة تضمن عرضا لبيان المركز المالي للدولة وتقرير عن أداء صندوق احتياطي الأجيال القادمة (صندوق الاستثمار السيادي) وتقرير عن وضع السيولة في خزينة الدولة (صندوق الاحتياطي العام) إضافة إلى عرض نتائج الجهد الذي بذل لتسوية أرصدة حسابات الأصول (العهد).


وحول آخر المستجدات في تسوية حساب الأصول المتداولة (العهد) قال الحجرف ان الحساب انخفض بنسبة 7ر28 بالمئة ليبلغ 33ر4 مليار دينار في السنة المالية المنتهية في 31 مارس الماضي مقارنة مع السنة المالية (2018/2019).


وأكد ان الانخفاض في حساب العهد تم وفق خارطة الطريق الموضوعة بالتعاون والتنسيق مع لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية التي تعاونت أيضا في اعتماد الميزانيات الإضافية.

أضف تعليقك

تعليقات  0