الكويت تقدم دعم لبرامج صندوق مكافحة السل والملاريا بـنصف مليون دولار

قال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير جمال الغنيم اليوم الخميس ان الكويت قدمت مساهمة طوعية للصندوق العالمي لمكافحة السل والملاريا ونقص المناعة المكتسب بقيمة نصف مليون دولار حرصا منها على دعم أهدافه.


جاء ذلك في تصريح ادلى به السفير الغنيم لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب اجتماعه مع المدير التنفيذي لصندوق مكافحة السل والملاريا ونقص المناعة المكتسب بيتر ساندز بمقر الصندوق في جنيف.


وقال السفير الغنيم ان المساهمة الطوعية التي قدمتها الكويت خلال هذا الاجتماع تأتي استمرارا لنهجها الداعم للعمل الانساني في العالم لاسيما وان جزءا كبيرا من أعمال الصندوق تتجه لمكافحة هذه الأوبئة في العديد من الدول النامية والدول الإسلامية.


وأوضح السفير الغنيم ان الكويت كانت سباقة في تمويل عمليات الصندوق العالمي فور إنشائه بقرار من الأمم المتحدة عام 2001 وذلك إيمانا منها بضرورة القضاء على هذه الأوبئة التي تحصد أرواح الآلاف من البشر.


وبين ان التقارير الحديثة تشير الى تفشي أمراض السل والكوليرا في عدد من الدول الشقيقة والصديقة مثل اليمن والصومال وأفغانستان ما يتطلب التدخل العاجل لمنع انتشارها في المنطقة.


وشدد السفير الغنيم على ان كل تلك الخطوات تأتي انطلاقا من استراتيجية الكويت في التعامل مع الملفات الانسانية القائمة ليس فقط على مواجهة الكارثة الانسانية بل وأيضا سبل وأدها قبل انتشارها لاسيما وان هذه الأمراض ليست مشكلات محلية بل هي قابلة للانتشار وعابرة للحدود.


واشار الى ضرورة الاخذ بعين الاعتبار وجود مؤشرات غير مطمئنة عن اكتشاف بعض هذه الأوبئة والأمراض المعدية في مخيمات اللاجئين والنازحين في عدد من دول المنطقة ما يتطلب معه الأمر التدخل الوقائي السريع تفاديا لانتشارها.


وأضاف ان الكويت لن تألو جهدا في دعم الدول المنكوبة من هذه الأوبئة انطلاقا من دورها الانساني العالمي مشددا على ان التعاون بين الكويت والصندوق العالمي لمكافحة السل والملاريا ونقص المناعة المكتسب سيتواصل بما يخدم أجندة العمل الانساني الدولي في المستقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0