نفط الكويت: ثلاثة مشاريع لتنظيف التربة في شمال وجنوب البلاد

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت عماد سلطان اليوم الخميس أن الشركة بصدد طرح ثلاثة مشاريع لتنظيف التربة بالتنسيق مع نقطة الارتباط الوطنية الكويتية للمشاريع البيئية وبرنامج الأمم المتحدة.


جاء ذلك في تصريح أدلى به سلطان للصحفيين على هامش افتتاح منتدى تأهيل البيئة الكويتية الذي نظمته شركة نفط الكويت بالتعاون مع الجهات المشاركة في برنامج الكويت لمشاريع إعادة تأهيل البيئة.


وأضاف أن هناك مشروعين في انتظار موافقة الجهاز المركزي للمناقصات العامة أحدهما لتأهيل نحو 9 ملايين متر مكعب من التربة الملوثة في جنوب البلاد والاخر لتأهيل 4 ملايين متر مكعب في الروضتين والصابرية وأم العيش (شمال البلاد) وآخر سيتم طرحة لاحقا لتأهيل 4 ملايين متر مكعب و"من المخطط الانتهاء من هذه المشاريع خلال 3 سنوات وسنحاول التعجيل بها".


من جهته أكد مدير مجموعة معالجة التربة في شركة نفط الكويت ممثل الشركة لبرنامج إعادة تأهيل البيئة مثنى المؤمن في تصريح مماثل أن اجمالي مطالبات الشركة لتأهيل التربة الملوثة والتي حددتها لجنة الأمم المتحدة للتعويضات تبلغ 3 مليارات دولار موضحا أن ما تم انجازه حتى الآن من مشاريع تأهيل التربة يبلغ نحو 8 في المئة.


وذكر المؤمن أنه تم انجاز أربعة مشاريع بالفعل بلغت كلفة الواحد منها 10 ملايين دولار لافتا إلى أن المشروع الحالي الذي تعكف عليه (نفط الكويت) هو إخلاء الذخيرة غير المتفجرة.


وأفاد بأن مشروعات معالجة التربة التي تعتزم الشركة طرحها تتم عبر التنسيق مع نقطة الارتباط والهيئة العامة للبيئة بغية المحافظة على البيئة من أي أضرار خلال تنفيذ تلك المشاريع.


ولفت إلى أن المبالغ الممنوحة من قبل الأمم المتحدة تم تحصيلها عامي 2012 و2013 وبدأت شركة نفط الكويت منذ ذلك التاريخ في تنفيذ مشاريع المعالجة.


ونوه بأن هناك ثلاث جهات مطلوب منها المشاركة في تنفيذ المشاريع وهي نفط الكويت ووزارة الكهرباء والماء والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية.


وقال إن (نفط الكويت) حددت تاريخ للانتهاء من كافة الأعمال الخاصة بالمعالجة وهو عام 2024 مبينا أنها أخلت المناطق الملوثة من إجمالي 280ر2 مليون متر مكعب ملوث.


وانطلق منتدى تأهيل البيئة الكويتية الذي جاء بتنظيم من (نفط الكويت) بالتعاون مع الجهات المشاركة في برنامج الكويت لمشاريع إعادة تأهيل البيئة في وقت سابق من اليوم بغية توفير فرصة لرؤية أوسع للمشاريع في إطار البرنامج.


واستهدف المنتدى إنشاء قنوات اتصال مفتوح بين المشاركين وتوفير نقطة انطلاق للتواصل فضلا عن تطوير وتعزيز فرق العمل الناجحة متعددة التخصصات وتسليط الضوء على بعض التقدم والإنجازات والخطط المستقبلية المتعلقة ببرنامج المعالجة.


يذكر أن برنامج الكويت لمشاريع إعادة تأهيل البيئة يستهدف إصلاح وتأهيل التربة الكويتية المتضررة جراء الغزو الذي دمر ما يقارب 114 كيلومترا مربعا من حقول النفط وخلف كمية كبيرة من الذخائر غير المنفجرة فيها كما أحرق أكثر من 700 بئر نفطية انبعثت منها الهيدروكربونات السامة في التربة والهواء لأكثر من 7 أشهر.


وتستهدف استراتيجية إصلاح التربة إلى إنشاء 17 مردما للملوثات وفقا لخطط لجنة الأمم المتحدة للتعويضات في وقت ارتأت شركة نفط الكويت ونقطة الارتباط الكويتية الوطنية للمشاريع البيئية خفض إجمالي سعة المرادم من 26 مليون متر مكعب إلى 6 و8 ملايين متر مكعب باعتماد استراتيجية المعالجة بتقنيات التكنولوجيا المتوفرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0