مندوب الكویت الدائم لدى الأمم المتحدة: نعمل على تحسين علاقة المنظمات الإقليمية بمجلس الأمن

أكد مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي أن البلاد تعمل على تحسين علاقة المنظمات الإقليمية ب‍مجلس الأمن الدولي مدللاً على ذلك بالجلسة المشتركة برئاسة الكويت التي عقدت الشھر الماضي بين جامعة الدول العربية ومجلس الأمن في نيويورك.

وقال العتيبي اليوم الأحد إن الكويت وإضافة إلى ذلك اعتمدت حينھا بياناً رئاسياً لمجلس الأمن ھدف إلى تعزيز العلاقة بين الجامعة العربية ومجلس الأمن من خلال إحاطة سنوية يقوم بھا الأمين العام للجامعة في مجلس الأمن إضافة إلى مشاورات دورية بين الطرفين وإنشاء مكتب للمجلس في الجامعة.

وذكر أن الكويت تعمل على تمثيل وجھة نظر جميع الدول العربية في مجلس الأمن الدولي وتنقل مشاغلھا إلى أعضائه بالتنسيق مع الدول العربية المعنية لافتاً إلى عمل جار لترتيب زيارة لأعضاء مجلس الأمن الدولي إلى الجامعة العربية.

وشدد على دعم الكويت المستمر لجھود الأمم المتحدة خصوصاً في الموضوعات الإنسانية لاسيما أنھا من أكثر الدول تبرعاً عن طريق وكالات الأمم المتحدة.

وأضاف أن الملف الإنساني يحظى باھتمام كبير في السياسة الكويتية بل يعد من أبرز أولوياتھا الذي يرتبط أساساً مع قضايا منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأشار العتيبي في ھذا الشأن إلى أن ھناك نحو خمسة ملايين لاجئ وستة ملايين نازح على سبيل المثال في الوضع السوري ناھيك عن مختلف المناطق التي تشھد نزاعات مسلحة.

وذكر باستضافة الكويت ثلاثة مؤتمرات دولية للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سورية ومشاركتھا في ترؤس بقية المؤتمرات من أجل سورية في نسخھا اللاحقة ومشاركتھا في العديد من المؤتمرات لتخفيف معاناة اللاجئين والنازحين وقد بلغ إجمالي ما تعھدت بھ الكويت لأجل الوضع الإنساني بشكل عام 9ر1 مليار دولار.

وأوضح أن الكويت وخصوصاً في المساعدات الإنسانية لا تقوم بتحديد وتوجيه المساعدات لأماكن معينة بل تشمل تلك المساعدات المقدمة كل برامج المنظمات الإنسانية لتصل إلى مختلف المحتاجين دون تميز.

وشدد على أن أحد أھداف الكويت خلال شغلھا مقعداً غير دائم في مجلس الأمن الدولي ھو تعزيز الوساطة وحل النزاعات بالطرق الدبلوماسية (الدبلوماسية الوقائية) إضافة إلى إصلاح أساليب وطرق عمل مجلس الأمن وتعزيز الشفافية في عمل المجلس.

أضف تعليقك

تعليقات  0