الإمارات تعلن الانتقال من "استراتيجية عسكرية" إلى "السلام أولا" في اليمن

أعلن مسؤول إماراتي كبير الاثنين أنّ هناك خفضا في عديد قواتها في مناطق عدة في اليمن ضمن خطة "إعادة انتشار" لأسباب "استراتيجية وتكتيكية"، موضحا أنّ أبوظبي تعمل على الانتقال من "استراتيجية القوة العسكرية" إلى خطّة "السلام أوّلا" في هذا البلد.

وقال المسؤول خلال لقاء مع صحافيين في دبي مشترطا عدم الكشف عن هويته "هناك خفض في عديد القوات لأسباب استراتيجية في الحديدة (في غرب اليمن) وأسباب تكتيكية في مناطق أخرى".

وأضاف "الأمر يتعلّق بالانتقال من استراتيجية القوة العسكرية أولا إلى استراتيجية السلام أولا".

وقال مسؤول عسكري في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا إنّ الإمارات "أخلت معسكر الخوخة جنوب الحديدة تماما وسلّمته قبل أيام لقوات يمنية، وسحبت جزءا من أسلحتها الثقيلة".

وتابع "لكنها (القوات الإماراتية) لا تزال  تدير الوضع العسكري في الساحل الغربي بشكل كامل مع القوات اليمينة ضمن عمليات التحالف بقيادة السعودية".

والإمارات عضو رئيسي في التحالف العسكري الذي تقوده المملكة السعودية في اليمن منذ مارس 2015، دعما لقوات الحكومة اليمنية في مواجهة المتمردين الحوثيين المقرّبين من إيران.

أضف تعليقك

تعليقات  0