تخرج دفعة جديدة من الطيارين الكويتيين من كلية "غالاتينا" الجوية الايطالية

تخرج 7 من الضباط الطيارين من الدفعة 43 و44 التابعة للقوة الجوية الكويتية المبتعثين في كلية الطيران بقاعدة (غالاتينا) الجوية الايطالية باجتازهم المرحة الثالثة التأهيلية وتقلدهم (جناح الطيران العسكري).

وذكر (المكتب الدولي المشترك لليوروفايتر) في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء ان مراسم التخرج جرت يوم الجمعة المنصرم بحضور آمر القوة الجوية الكويتية اللواء الركن طيار عدنان الفضلي مع وكيل وزارة الدفاع وقائد القوات الجوية الايطاليين.

ونقل البيان عن آمر القوة الجوية الكويتية قوله في كلمته خلال الحفل ان هذه المناسبة تعكس عمق العلاقات الإيطالية الكويتية والتعاون المثمر في شتى المجالات مبديا اعجابه بالانضباط والمستوى الذي بلغه الطيارون الكويتيون خلال البرنامج الدراسي المتقدم.

واكد أن تقليد الطيارين الكويتيين جناح الطيران في احدى أرفع الكليات الجوية الإيطالية وبحضور وكيل وزارة الدفاع وقائد القوات الجوية الايطاليين يعد دليلا على مدى قوة العلاقات بين البلدين معربا عن تقديره لدور إيطاليا الصديقة ومساهمتها في الدفاع عن امن واستقرار المنطقة في اطار التعاون الفعال والايجابي في حفظ السلم العالمي والأقليمي على حد سواء.

وقال اللواء الركن الفضلي في تصريح خاص ل(كونا) ان الاحتفال بتخرج الطيارين الكويتيين يأتي ضمن دفعة جديدة من خريجي مدرسة التدريب المتقدم بقاعدة (غالاتينا) الجوية للجناح 61 ضمت متخرجين ايطاليين وسنغافوريين تقلدوا "جناح الطيران العسكري".

واعتبر "هذا الحدث الهام ثمرة جديدة من ثمار التعاون المتميز مع ايطاليا والمنفتح في كافة المجالات ومنها المجال العسكري بهدف الارتقاء الدائم بقدرات القوة الجوية والجيش الكويتي على مستوى تطوير القدرات الجوية وتدريب الكوادر العملياتية والفنية الكويتية الى أعلى مستويات الجهوزية الدائمة".

واوضح ان الضباط الكويتيين يواكبون في هذه الدورات احدث التقنيات التي تسهم بشكل خاص في تطوير قدراتهم كي ينتقل المتميزون الى التدريب على طائرات اليوروفايتر ليتأهلوا للعمل وقيادة الأسراب المقاتلة على طائرة (يوروفايتر تايفون) التي ستبدأ الكويت تسلمها في سبتمبر عام 2020.

وحضر مراسم حفل التخرج بجانب آمر القوة الجوية كل من رئيس لجنة تأهيل الطيارين بالقوة الجوية العقيد ركن طيار عبدالله العقيلي ومدير المكتب الدولي المشترك لطائرة اليوروفايتر المقدم الركن طيار سلطان مشعل الصباح وعدد من الضباط الكويتين وعائلات الخريجين.

وتعد (مدرسة طيران السرب 61) بقاعدة (غالاتنيا) نموذجا مبتكرا فريدا في الطيران الحربي سواء في ايطاليا أو بين مثيلاتها في العالم وتتولى منذ سنوات اعداد وتأهيل نخبة من الطيارين من دول حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي لتلقي للتدريب وفق أحدث مناهج التدريب الجوي المتكامل.

أضف تعليقك

تعليقات  0