حركة "فتح" تشيد بمواقف الكويت التاريخية تجاه القضية الفلسطينية

اشاد مسؤولون في حركة (فتح) بمواقف الكويت ودورھا التاريخي تجاه القضية الفلسطينية.


جاء ذلك في تصريحات متفرقة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) لھؤلاء المسؤولين اثناء لقائھم وفد وزارة التربية الكويتية في مقر مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة (فتح).


وقال نائب رئيس (فتح) محمود العالول إن للكويت دور ھام واساسي في مساندة القضية الفلسطينية كما وشكلت حاضنة للشعب الفلسطيني.


واضاف العالول ان العلاقة التي تجمع فلسطين والكويت ليست مكتب وسفارة بل تتجاوز ذلك حيث ان عددا من الكويتيين انخرطوا في الثورة الفلسطينية وكانوا في قواعد الثورة بالاغوار.


من جھتھا قالت عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) دلال سلامة "كان للكويت دور مھم في احتضان الثورة الفلسطينية وحركة (فتح)".


واضافت سلامة في حديثھا لاعضاء الوفد الكويتي ان "حركة فتح ارادت استضافتكم في مقرھا لنقول لكم انكم بدأتم مع الحركة منذ انطلاقتھا ونؤمن انھ سيكون لكم بصمة واضحة خلال الايام القادمة".


واكدت ان القضية الفلسطينية تشكل اولوية بالنسبة للكويت وتواصل دعمھا على مستويات مختلفة.


من جانبھ قال رئيس البعثة الكويتية وكيل مساعد الشؤون الادارية والتطوير الاداري فھد الغيص إن عدد المعلمين الفلسطينيين في الكويت بلغ 190 معلما على مدى العامين الماضين.


واضاف الغيص ان النصيب الاكبر من التعاقد ھذا العام والذي يبلغ 300 معلم كان لقطاع غزة مشيرا الى الظروف الصعبة التي يعيشھا ابناء القطاع في ظل الحصار الاسرائيلي وارتفاع نسبة البطالة.


وفي نھاية اللقاء كرمت حركة فتح اعضاء بعثة وزارة التربية والتعليم الكويتية وقدمت درعا للوفد تقديرا لما بذلوه من جھد في التعاقد مع معلمين ومعلمات فلسطينيين.


كما كرمت جمعية الصداقة والتعاون الفلسطيني الكويتي خلال اللقاء رئيس واعضاء البعثة وقدموا ايضا الكوفية الفلسطينية مطرز عليھا شعار الجمعية.


تجدر الاشارة الى ان وزارة التربية الكويتية توفد للعام الثالث على التوالي بعثة الى فلسطين للتعاقد مع معلمين ومعلمات في تخصصات تركز معظمھا على العلوم بفروعھ

أضف تعليقك

تعليقات  0