نسائية «إعانة المرضى» دشنت نادي «شموخ الصيفي» للفتيات

دشنت إدارة النشاط النسائي بجمعية صندوق إعانة المرضى نادي ( شموخ الصيفي ) للعام الثاني على التوالي. وفي هذا الإطار، قالت مديرة الإدارة خديجة عبدالرحمن عبدالصمد أنه نظرا لإقبال الفتيات الراغبات في الاشتراك في نادينا الصيفي قمنا بتقسيم المشتركات بحسب الفئة العمرية على ناديي الفراشة الجديد وشموخ الذي نقيمة للسنة الثانية بعد أن حقق نجاحا كبيرا جذب الكثير من المشتركات هذا العام ، وأوضحت أن نادي شموخ شمل الفئة الأكبر عمرا من الفتيات والتي تتراوح أعمارهن ما بين 12-15 سنة، فيما احتضن الفراشة الفئات الاصغر من 8-11، مؤكدة أن كلا الناديين حافلين بالأنشطة التربوية والتعليمية والترويحية والورش الفنية وغيرها.

وأشارت إلى أن الجميل في أندية الإدارة الصيفية أيضا أنها فتحت مجال التطوع للفتيات الأكبر عمرا لمن ترغب بالإشراف والاهتمام بالأطفال وفقا لبرنامج النادي وقد تم تقديم دورة استباقية للمشرفات من المتطوعات اللاتي انضممن للإدارة لتجهيزيهن وتهيئتهن بكيفية التعامل مع الفتيات لاسيما صغيرات العمر بما يحقق أقصى استفادة ومرح في الوقت ذاته وعن تفاصيل وتجهيزات نادي شموخ ، قالت مسؤولة النادي خديجة الإبراهيم اننا اتخذنا ( أبيض واسود ) شعارا مميزا لنادي شموخ هذا العام وذلك لمساعدة الفتيات على اختيار صورهن الاتي يردن الظهور بها ومواجهة الحياة من خلالها والتركيز على إبراز القدوة الحسنة والمبادئ التي أخذت تضعف في ظروف الحياة العصرية والانفتاح ، لافتة إلى أن التجهيز للنادي استغرق نحو 3 أشهر ليبدو في هذه الحلة المميزة التي نالت استحسان الفتيات بأقسامه الثلاث الخواطر الايمانية والورش الفنية والتربوية ، والتي استعنا فيها بمتخصصات متميزات كل في مجاله ، مبينة ان برنامج النادي أيضا يتضمن بعض الأنشطة الرياضية والرحلات الخارجية والزوارات والمسابقات بين الفتيات لتعزيز المرح وروح التنافس من جهتها، قالت المحاضرة منال الأحمد موجهة أولى لمادة الفقه وأصوله في وزارة الاوقاف والشئون الاسلامية، انها ليست المرة الاولى التي تتعاون مع نسائية إعانة المرضى وأنها تشارك بإلقاء خاطرة إيمانية للفتيات في أول أيام افتتاح نادي شموخ ، موضحة أن نادي شموخ من المحاضن المميزة التي ظهرت على الساحة خاصة وأن جيل الفتيات مع تنوع السوشيال ميديا ووسائل الترفيه وتلون الحياة في الخارج أصبحنا نحتاج إلى القدوة الحسنة الطيبة والمحضن الصالح المرفق بالمرح والمتعة بالإضافة إلى قيام ثلة من الحريصين على التربية في هذا النادي على غرس القيم الصالحة في تلك الفتيات .

وأضافت أن من هذا المنطلق اختارت الخاطرة تحت عنوان ( كيف تكونين أجمل بأخلاقك وقيمك وطاعتك ) لمساعدة الفتيات على تجاوز أزمة القيم التي أخذت في الانتشار في المجتمع وهدم القيم والتي بدأت منذ القدم واستمرت ووصلت الى الأجيال الجديدة ومن هنا نحاول إبراز القيم والقدوة الصالحة التي تحول دون ذلك.

أضف تعليقك

تعليقات  0