داخلية الأردن تؤكد متابعة اوضاع الكويتيين المقيمين في الاردن

اكد وزير الداخلية الأردني سلامة حماد اليوم الأربعاء ان الوزارة تتابع باستمرار اوضاع الكويتيين المقيمين في الأردن بما يضمن حل جميع المعوقات التي تواجھھم ومساعدتھم على تحقيق اھدافھم.

ونقل بيان صادر عن وزارة الداخلية الأردنية عن حماد لدى لقائھ سفير الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني القول ان العلاقات "المتينة والراسخة التي تربط العاھل الأردني الملك عبد الله الثاني بأخيھ سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح شكلت نموذجا فريدا في ثنائية العمل العربي المشترك".

واضاف ان اھتمام قيادتي الأردن والكويت بالعلاقات القائمة بين البلدين ساھمتا في توسيع مجالات التعاون المشترك كافة لاسيما المجال الأمني.

وذكر حماد أن الإنجازات والمكتسبات المشتركة "تعاظمت" نحو مصلحة البلدين والشعبين.

واكد حرص حكومة بلاده على تقديم كل الرعاية والاھتمام للكويتيين المقيمين على أرضھا.

من جھتھ نقل البيان عن السفير الديحاني إعرابھ عن الاعتزاز والفخر بمستوى "العلاقة القائمة بين قيادتي البلدين وشعبيھما الشقيقين والتي ترجمت على ارض الواقع بالمزيد من التعاون على مختلف الأصعدة منھا الاقتصادي والسياسي والاجتماعي".

وأشاد الديحاني بالجھود التي تبذلھا وزارة الداخلية الأردنية ممثلة بأجھزتھا المختلفة لمساعدة الكويتيين منذ تخطيھم المعابر والمنافذ الحدودية الاردنية والتسھيلات المقدمة لھم وتذليل اية صعوبات قد تواجھھم اثناء اقامتھم على اراضي المملكة.

واشار الى أن الاجواء المناسبة التي يتمتع بھا الأردن وھامش الأمن والاستقرار الذي يتميز بھ شكل بيئة جاذبة للسياحة وسط تشريعات وقوانين منظمة ومشجعة للاستثمار.

ووفق البيان فقد بحث اللقاء سبل التعاون المشترك في المجالات الامنية وتبادل المعلومات والزيارات والخبرات بين البلدين

أضف تعليقك

تعليقات  0