المزرم: الجهات الحكومية تعد جيدا لدور الانعقاد القادم لمجلس الأمة

عقدت اللجنة الوزارية التنسيقية اجتماعا مع وكلاء الوزارات والقياديين في الجهات الحكومية اليوم الأربعاء وذلك تنفيذا لمضامين كلمة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في الجلسة الختامية لدور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي ال15 لمجلس الامة.


وترأس الاجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح (رئيس اللجنة القانونية الوزارية) بحضور وزير المالية الدكتور نايف الحجرف (رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية الوزارية) ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان (رئيس لجنة الخدمات العامة الوزارية).


كما حضر الاجتماع وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة المستشار الدكتور فهد العفاسي ووزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي (رئيس اللجنة التعليمية الوزارية) إضافة إلى الأمين العام لمجلس الوزراء عبداللطيف الروضان والامناء المساعدون في الامانة العامة لمجلس الوزراء.


وقال رئيس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمركز المؤتمرات الصحفية في الامانة العامة لمجلس الوزراء في قصر السيف إن الاجتماع بحث عمل الجهات الحكومية والتحضير والاعداد الجيد لدور الانعقاد القادم لمجلس الأمة.


وأضاف المزرم أن الاجتماع بحث كذلك ضرورة تلافي المخالفات والحد من ملاحظات ديوان المحاسبة والجهات الرقابية الأخرى والأخذ في تقارير لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية.


وأكد أن الوزراء دعوا الوكلاء والقياديين الى التحضير لمنظومة قانونية كفيلة بتمكين قطاعات الدولة من مضاعفة وتيرة عملها وحسن اداء مهامها لانجاز المشاريع التنموية الكبرى التي تتطلب تضافر جهود الجميع.


وأفاد بأن وكلاء الوزارات وقيادي الجهات الحكومية أكدوا في الاجتماع إدراكهم لحجم التحديات والآمال والطموحات التي يعلقها المواطنون على مختلف أجهزة الدولة لتحقيق المزيد من الانجازات والتطلعات بتوجيه ورعاية سامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه للحكومة بغية تحقيق اهداف الرؤية التنموية المتطلعة الى آفاق سنة 2035.


وكان سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء قد أكد يوم الاربعاء الماضي في كلمة له في الجلسة الختامية لدور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي ال 15 لمجلس الامة ان "الحكومة ستكرس خلال العطلة البرلمانية على التحضير والاعداد الجيد لدور الانعقاد القادم بدراسة جميع القضايا والمشكلات لتحقيق مزيد من الانجاز وما يبدد هموم أهل الكويت ويرفع عنهم معاناة ضغوط الحياة ويحملهم على تعزيز الثقة بأداء أجهزة الدولة إلى جانب تكريس الدور الايجابي المنشود لهم.


وقال سمو الشيخ جابر المبارك في هذه الكلمة "إن تحديات المستقبل كبيرة لوضع الكويت في مصاف دول العالم المتقدم ورفع ترتيبها في المؤشرات الدولية ولن يكون ذلك إلا بالعمل الجاد على تلبية احتياجات المواطنين ووضع الحلول الجذرية لقضايا نتفق مع مجلس الامة على أولوياتها وجميع ما يتخذ بشأنها من اجراءات وحلول".

أضف تعليقك

تعليقات  0