«التربية» بعد اسبوع من إنهائها خدمات 1000موظف ومعلم لديها .. تعلن عن حاجتها لــ 780 معلماً

إن خطة التكويت التي أطلقتها الحكومة هي خطة مستمرة، تلزم الجهات الحكومية بتخفيض عدد الموظفين من الوافدين الذين يعملون لديها بصورة سنوية مستمرة، حتى يتم الوصول بحلول عام 2022 إلى نسبة عدد الموظفين الكويتيين من إجمالي قوة العمالة في كل جهة حكومية، للنسب المئوية التي تم وضعها لكل مجموعة من المجموعات الوظيفية، حيث تقترب كل التخصصات من الوصول بنسبة التكويت إلى 100 %، وهذا بحسب ما وضعته الخطة بقرار ديوان الخدمة المدنية رقم 11 لسنة 2017 .

وجدير بالذكر ان هناك بعض الوظائف التي أفادت خطة التكويت بضرورة تكويتها بنسبة 100 % بحلول عام 2022، عن طريق إنهاء عمل الوافدين بهذه الوظائف بصورة تدريجية كل عام، وهذه الوظائف هي : وظائف نظم وتقنية المعلومات، الوظائف البحرية، وظائف الآداب والإعلام والفنون والعلاقات العامة، وظائف التطوير والمتابعة الإدارية والإحصاء، وظائف الدعم الإداري .

وفي برنامج وزارة التربية للتنفيذ خطة التكويت ارتكبت التربية خطأ كبير بشأن مسألة التكويت في مجال التعليم، فبعد أسبوع واحد فقط من إنهاء خدمات 1000 موظف ومعلم لديها، اعلنت عن حاجتها إلى 780 معلماً كحد أدنى في مختلف الاختصاصات خلال العام الدراسي المقبل.

وكدليل واعتراف على الوقع في الخطأ اعلنت وزارة التربية رسمياً عن تعاقدها مع معلمين فلسطينيين، بواقع 62 معلمة و55 معلماً للرياضيات، و25 معلمة فيزياء، و85 معلماً للغة الإنكليزية، و71 للعلوم و4 للغة الفرنسية إلى جانب 40 معلمة تربية بدنية.

أضف تعليقك

تعليقات  0