غالبية الألمان يرون نوبات ارتجاف ميركل شأناً شخصياً

أعرب غالبية المواطنين الألمان في استطلاع للرأي عن اعتقادهم بأن مستشارتهم أنجيلا ميركل غير مضطرة لتقديم تفسير علني لسبب نوبات الارتجاف التي أصيبت بها مؤخراً.

وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه اليوم السبت، أن 59% من الألمان أعربوا عن معارضتهم لأن تدلي المستشارة بمعلومات علنية مفصلة عن حالتها الصحية، معتبرين ذلك شأناً شخصياً للمستشارة. وفي المقابل، طالب 34%من الألمان ميركل بالإفصاح عن سبب إصابتها بهذه النوبات، بينما لم تحدد نسبة 7% موقفها من الأمر.

يُذكر أن ميركل عانت من عدة نوبات ارتجاف علانية خلال استقبالها رؤساء حكومات على مدار الأسابيع الماضية، وكانت تظهر هذه النوبات خلال وقوفها تحية للسلام الوطني. وكانت آخر نوبة ارتجاف للمستشارة يوم الأربعاء الماضي، أثناء استقبالها رئيس الوزراء الفنلندي أنتي رينه بمراسم عسكرية. وأكدت ميركل بعد ذلك أن حالتها الصحية جيدة، وقالت: «لا ينبغي الشعور بقلق».

أجرى الاستطلاع معهد «سيفي» لقياس مؤشرات الرأي، بتكليف من صحيفة «أوجسبورجر ألجماينه» الألمانية، وشمل الاستطلاع 4495 شخصاً.

أضف تعليقك

تعليقات  0