الكويت توزع المساعدات الإغاثية على لاجئي الروهينغيا في بنغلاديش

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي يوم امس السبت عن توزيع 2300 سلة غذائية وصحية على لاجئي الروهينغيا في بنغلادش وذلك بالتنسيق مع الهلال الاحمر البنغالي.


وقال نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية ورئيس وفد الجمعية الميداني الى بنغلاديش أنور الحساوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية، إن المساعدات التي قدمتها الجمعية وزعت على أسر اللاجئين بمعدل طرد غذائي لكل أسرة مؤلفة من خمسة أفراد يكفيها فترة أسبوعين وذلك بحضور وتعاون من الهلال الاحمر البنغالي.


وأوضح أن الجمعية مستمرة في إغاثة لاجئي (الروهينغيا) سواء بالشراكة مع منظمات دولية أو محلية أو من خلال إرسال فرقها التطوعية الذين يبذلون جهودا حثيثة لإيصال المساعدات لمستحقيها يدا بيد.


وأشار الى زيارة الوفد الميداني الى البيوت المجهزة والمتكاملة التي سلمت لصالح لاجئي الروهينغيا بمنطقة (كوكس بازار) في بنغلاديش والاطلاع على أحوال اللاجئين هناك لافتا الى أنها خطوة إنسانية تهدف إلى مساعدتهم وتخفيف وطأة المعاناة عن كاهلهم.


وذكر أن الوفد تفقد أيضا المستشفى الميداني الذي ساهم فيه كل من الهلال الأحمر الكويتي والقطري والبنغالي مؤكدا أهمية علاقة الشراكة الاستراتيجية بالوقوف إلى جانب الضعفاء والمنكوبين في كل مكان.


وأضاف أن الوفد اطلع أيضا على الأوضاع المأساوية والظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئون والتي تفتقد لأبسط مقومات الحياة مشيرا الى أن الوفد سيواصل توزيع المساعدات الإنسانية في الايام المقبلة وستشمل كل المواد الإغاثية.


وقال الحساوي إن وفد الجمعية الميداني من المتطوعين جسد على أرض الواقع الدور الذي تضطلع به الكويت في مساندة المنكوبين من الروهينغيا في الإنسانية والوقوف إلى جانبهم وتخفيف معاناتهم.


وأكد أهمية المهمة التي قام بها الوفد الميداني في مخيمات اللاجئين الروهينغيا في بنغلاديش في وقت تتفاقم فيه معاناة النساء والأطفال وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصه أكثر الشرائح تضررا من الأزمة التي أدت إلى تزايد أعداد اللاجئين من الأحداث هناك إلى بنغلاديش المجاورة.

أضف تعليقك

تعليقات  0