مسؤول عسكري يشيد بالتعاون القائم مع قطر بالمجالات العسكرية

‏أشاد المدير العام لخفر السواحل الكويتية اللواء بحري مبارك العميري اليوم الأحد بالعلاقات العسكرية الوطيدة القائمة بين الكويت وقطر مؤكدا حرص قادة البلدين على تطويرها وتعزيزها من أجل تعزيز الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الخليج العربي.

وقال العميري لوكالة الأنباء الكويتية عقب مشاركته في افتتاح المقر الجديد لإدارة أمن السواحل والحدود في قطر (قاعدة الضعاين البحرية) إن هذا التعاون يشمل جميع أفرع القوات المسلحة ومنها القوات البحرية ويهدف أيضا إلى تبادل الخبرات وتعزيز الامكانيات العسكرية للبلدين.

وأضاف أن القوة البحرية الكويتية المتمركزة في مملكة البحرين تشارك في افتتاح القاعدة البحرية القطرية الجديدة التي تتميز باحتوائها على أحدث المعدات والتجهيزات المتخصصة في مجال خفر السواحل وأمن الحدود ومواكبتها لأهم التطورات في هذا المجال.

وذكر أن هذا الافتتاح يضيف لرصيد قطر في الجاهزية والاستعداد لمكافحة جرائم التهريب والتسلل وتأمين المياه الاقليمية القطرية.

وأفاد بأن المشاركة الكويتية في احتفال قطر بهذا الانجاز العسكري الجديد تأتي وفقا لتوجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الكويتي الشيخ خالد الجراح الصباح ووكيل الوزارة الفريق عصام النهام.

وحضر افتتاح القاعدة إضافة إلى العميري قائد قوة الواجب المختلطة 152 التي تقودها الإدارة العامة لخفر السواحل الكويتي العقيد الركن بحري الشيخ مبارك علي الصباح والقائم بأعمال سفارة الكويت لدى قطر المستشار ناصر الغانم.

وافتتح رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني في وقت سابق اليوم (قاعدة الظعاين البحرية) المبنى الجديد للادارة العامة لأمن السواحل والحدود القطرية بمنطقة (سميسمة) شمال قطر.

وتضمن الحفل عرض فيلم وثائقي عن الادارة العامة لأمن السواحل والحدود القطرية ومراحل تطورها وامكانياتها واختصاصاتها ودورها في تأمين الحدود البحرية ومنع عمليات التهريب والهجرة غير المشروعة والبحث والانقاذ وغيرها من الاختصاصات.

وتقع (قاعدة الظعاين البحرية) التي تم انشاؤها على مساحة كلية تقدر بنحو 639 ألفا و800 متر مربع في منتصف الساحل الشرقي للدولة وذلك لتسهيل تأمين كافة المياه الاقليمية للدولة والمراكز الحدودية.

أضف تعليقك

تعليقات  0