الحمد: الدورة القنصلية الاولى المشتركة مع البحرين بحثت عدة قضايا

قال مساعد وزير الخارجية الكويتي للشؤون القنصلية السفير سامي الحمد إن الدورة الاولى للجنة القنصلية الكويتية البحرينية المشتركة بحثت العديد من القضايا المهمة التي تحتاج لتطوير بمشاركة اربع جهات حكومية مع وزارة الخارجية.


وأضاف الحمد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين أن الاجتماع الاول للجنة القنصلية المشتركة الذي شاركت به وزارت الداخلية والعدل بالاضافة الى التعليم العالي والقوى العاملة جاء تفعيلا لما نصت عليه محاضر اجتماعات الدورة اللجنة المشتركة العليا في دورتها العاشرة بين البلدين في أبريل الماضي.


وأشار الى أن الاجتماع يأتي من منطلق حرص المسؤولين لمتابعة مصالح رعايا البلدين لافتا الى أن هناك الكثير من المواضيع المشتركة اجتماعيا وماليا واقتصاديا وعلى كافة المستويات "لذلك يأتي دور اللجنة القنصلية لمتابعة مثل تلك الشراكات المهمة".


ونوه بحجم التناسق والتناغم في الاطروحات من الجانب البحريني إذ تم التوقيع على محضر الاجتماعات الذي يضمن التعاون السلس في المجال القنصلي كاشفا عن رغبة الجانبين في تعيين ضباط ارتباط في سفارات البلدين لتسهيل الاتصالات بين قطاعات الدولة والسفارات المعنية.


وأكد أن الوفدين اتفقا على تبادل الخبرات في موضوع اصدار التأشيرات والتصديقات على الوثائق الرسمية كما بحثا كيفية تحقيق مصالح الطلبة وتسهيل ما يحتاجونه من خدمات.


وأكد الحمد عمق العلاقة الاخوية وجذروها التاريخية بين الكويت والبحرين والتي ساهمت في تسهيل الكثير من العقبات بين البلدين في جميع المجالات.

أضف تعليقك

تعليقات  0