العتيبي: تحقيق رؤية «الأوقاف» بمد جسور التعاون مع المراكز ذات الطابع المشترك بدول مجلس التعاون

انطلاقا من سعي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى الاستفادة من خبرات وتجارب بعض الجهات المتخصصة بدول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي بما يحقق قيم ورؤية الوزارة .


زار وفد من وزارة الأوقاف ضم كلاً من: مدير إدارة المخطوطات والمكتبات الإسلامية مشعل فهد العتيبي، ومراقب الشؤون الوظيفية بإدارة الموارد البشرية أحمد عبدالحليم الراشد زيارة إلى مركز الماجد للثقافة والتراث بدبي وذلك بهدف الاطلاع على خبرات وتجارب المركز في مجال المكتبات والمخطوطات نظراً لما يحتويه من تكنولوجيا متقدمة سواء من حيث الكم الهائل من المواد العلمية أو المخطوطات النادرة بمختلف أنواعها.


كما تضمنت الزيارة الاطلاع وبحث ماهية القوى العاملة بالمركز للوقوف على مدى الاحتياج من بعض التخصصات الفنية في ذات المجال. وكان في استقبال وفد الوزارة مدير تحرير مجلة آفاق الثقافه والتراث رئيس قسم الدراسات والنشر والشؤون الخارجية بالمركز الدكتور عز الدين بن زغيبه وبعض القائمين على وحدات المركز .


ومن جانبه قال مدير إدارة المخطوطات والمكتبات الإسلامية مشعل فهد العتيبي: إن مركز الماجد حاز مكانة مرموقة لدى جميع المجتمعات لما يبذله من جهود متميزة في احتواء أمهات الكتب والمخطوطات النادرة من مختلف الدول منذ نشأته التي قاربت 28 عاماً حيث يملك ما يتجاوز 17 ألف مخطوط أصلي وما يفوق مليون مخطوط مصور، وفِي مجال المكتبات يملك ما يفوق 400 ألف عنوان بالإضافة إلى المكتبة الرقمية وما احتواه المركز من مجموعات خاصة تصل إلى 120 مجموعة من دول العالم.


وأوضح العتيبي في تصريح صحافي: إن الزيارة إلى المركز جاءت توافقاً مع ما تسعى إليه الإدارة من تطوير العمل في مجال المكتبات والمخطوطات لما تضمه مكتبة مركز الماجد من مقتنيات وأساليب نوعية وهو ما من شأنه الاستفادة منها في المراكز التابعة للإدارة بمختلف المحافظات وذلك بالتوافق أيضاً مع ما تسعى إليه الإدارة من خلال مشروع المليون مخطوط ، وتسليط الضوء على آلية ترميم ومعالجة وحفظ المخطوطات والأجهزة المستخدمة قي تلك الأعمال.


وأشاد العتيبي بالمركز والقائمين عليه وما يقدمه من خدمات مختلفة لعموم فئات المجتمع من باحثين وطلبة علم كونه مرجعاً مهماً وصرحاً متميزاً ، وما يحرص عليه من احتواء أهم المخطوطات بمختلف أنواعها حيث تعد هذه المخطوطات بمثابة تراث للمجتمعات وبالتالي ضرورة الحفاظ عليه .


ومن جهته قال مراقب شؤون الموظفين بإدارة الموارد البشرية أحمد عبدالحليم الراشد إن الزيارة تخللها الاطلاع على المعمل الخاص بالمركز الذي يتولى العناية بالمخطوطات وكيفية معالجتها وترميمها بهدف تسليط الضوء على بعض التخصصات الفنية المطلوبه لسد احتياج الإدارة ممثلة بقسم الحفظ والمعالجة من بعض التخصصات النوعية تمهيداً لمخاطبة الجهات المعنية بسد احتياجات الإدارة من القوى العاملة.

أضف تعليقك

تعليقات  0