«البورصة»: 20 ألف زائر للأكاديمية الإلكترونية.. في عامها الأول

قال رئيس إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في بورصة الكويت ناصر السنعوسي إن منصة أكاديمية بورصة الكويت الإلكترونية شهدت ارتفاعا في عدد زوارها بعامها الأول بإجمالي 20 ألف زائر فضلا عن تسجيل ألف مشترك.


وتقدم الأكاديمية تجربة تداول افتراضي يستطيع المشارك من خلالها تقوية مهاراته في التداول بشكل علمي ومدروس وتستهدف المعنيين والمهتمين واطلاعهم على أحدث المستجدات بعالم البورصة من جامعيين وحديثي التخرج وغيرهم فضلا عن إعداد الطاقات الكويتية الشابة لقيادة اقتصاد البلاد والمشاركة في تطوير سوق المال.


وأرجع السنعوسي في لقاء مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء زيادة الإقبال على المنصة إلى الشفافية في التداول ومصادر المعلومات التي توفرها الأكاديمية للمستخدمين والتي تساهم في زيادة المعرفة المالية للمشاركين.


وأضاف أن خطوة تأسيس الأكاديمية تعكس مدى التزام بورصة الكويت الراسخ في تطوير سوق رأسمالي على أساس قوي وسليم وضمان تزويد المستثمرين بالأدوات والمعلومات المناسبة ليكونوا على ثقة بالمشاركة في التداول وهم على دراية بالخيارات المتاحة لمساعدتهم في اتخاذ قرارات الاستثمار الصحيحة.


وذكر أنه لمواكبة التطور السريع الذي يشهده سوق المال الكويتي ارتأت بورصة الكويت ضرورة وجود منصة توفر إجابة عن معظم التساؤلات والاستفسارات حول السوق بما يساهم في النهوض بمنظومة سوق المال المحلي والارتقاء به إقليميا ودوليا.


وأوضح أن الهدف من الاستثمار في تأسيس تلك المنصة الإلكترونية تعزيز مبادئ وأسس المعرفة المالية بين المستثمرين الجدد والمحترفين وتثقيفهم حول مجموعة واسعة من الموضوعات ذات الصلة مثل تقييم فرص الاستثمار واستراتيجيات التداول المهمة وإدارة المخاطر لتمكينهم من اتخاذ قرارات مستنيرة للاستثمار الحقيقي مستقبلا.


وشدد على أن هذا الهدف يعد أبرز الركائز الأساسية لخطة الاستدامة المؤسسية لشركة بورصة الكويت ليشمل الأكاديمية الإلكترونية وتوقيع مذكرات تفاهم مع الجامعات تمكن البورصة من تقديم محاضرات وورش عمل توعوية إضافة إلى الشراكة الاستراتيجية مع منظمات بما يساهم في نشر التوعية المالية والاستثمارية محليا.


وبين أن الأكاديمية شاركت في برنامج (أسبوع أسواق المال) الأول الذي نظمته كلية إدارة الأعمال بجامعة الكويت وفي النسخة ال21 من معرض الفرص الوظيفية السنوي لجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا بهدف تشجيع الطلبة على اكتساب معرفة أكبر بأساسيات التداول والاستثمارات المختلفة التي يقدمها سوق الأوراق المالية المحلي.


وقال السنعوسي إن المنصة الإلكترونية تتميز بتصميمها السهل والمبسط الذي يتيح للمشاركين دخول عالم التداول بكل سلاسة وتتيح لهم التداول بمبالغ افتراضية بظروف وأوامر مطابقة تماما لتلك الموجودة في سوق أوراق المال الكويتي.


وأضاف أن الخطوة الأولى تتمثل في تسجيل الدخول كمستخدم جديد أو حالي عبر الموقع vtp.boursakuwait.com.kw إذ تحتوي الصفحة الرئيسية لنظام التداول الافتراضي على قائمة أسعار السوق وكشف الحساب والأسئلة المتداولة بالإضافة إلى شرح عملي ومفصل لكيفية التداول.


واستطرد رئيس إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في البورصة قائلا "يستطيع المشارك مقارنة محفظته مع آخرين ومعرفة تصنيفهم كما تتيح له تشكيل مجموعة تشمل عددا من الزملاء للتنافس فيما بينهم".


وأسست أكاديمية بورصة الكويت الإلكترونية عام 2018 لتكون منصة تعليمية من خلال مواد متخصصة ومقاطع فيديو متخصصة تتيح للمستخدم لاحقا القيام بالحسابات المهمة مثل دورة التسوية (تي+3) وتاريخ استحقاق التوزيع والمنح وحق حضور الجمعية العامة ونظام تغير الحدود السعرية.


وإضافة إلى ذلك توفر الأكاديمية مرافق تعليمية وتدريبية للمستثمرين كالتداول الافتراضي ومحفظة التداولات وغيرها من الأدوات الموجودة عند التداول في البورصة.

أضف تعليقك

تعليقات  0