النفط يهبط أكثر من 1% بعد زيادة مخزونات الوقود الأمريكية

(رويترز) - هبطت العقود الآجلة للنفط أكثر من واحد بالمئة أمس الأربعاء، مواصلة خسائرها بعدما انخفضت أكثر من ثلاثة بالمئة في الجلسة السابقة، في أعقاب بيانات حكومية أظهرت زيادة كبيرة في مخزونات المنتجات المكررة بالولايات المتحدة.


وتراجعت عقود خام برنت 69 سنتا بما يعادل 1.1 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 63.66 دولار للبرميل.


وانخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 84 سنتا أو 1.5 بالمئة لتغلق عند 56.78 دولار للبرميل.


وهبط الخامان بما يزيد على ثلاثة بالمئة يوم الثلاثاء.


وفي حين أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية انخفاضا أكبر من المتوقع في مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي، فقد أبقت زيادة كبيرة في مخزونات المنتجات المكررة على الأسعار منخفضة.


وتراجعت مخزونات الخام 3.1 مليون برميل الأسبوع الماضي، بينما توقع المحللون انخفاضها 2.7 مليون برميل.


وزادت مخزونات البنزين 3.6 مليون برميل، في حين توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز انخفاضها 925 ألف برميل.


ونمت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 5.7 مليون برميل، في مقابل توقعات لزيادتها 613 ألف برميل، حسبما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة.


وقال كارستن فريتش محلل سوق النفط في كومرتس بنك ”مخزونات البنزين ونواتج التقطير تزيد بقوة، مما يضفي على التقرير نبرة مراهنة على انخفاض الأسعار.. حقيقة أن مخزونات المنتجات النفطية زادت بقوة إنما ترجع إلى طلب أضعف.“

أضف تعليقك

تعليقات  0