97.2 مليون دينار كلفة زيادة المعاش التقاعدي 60 ديناراً

اوضح مصدر مطلع أن رفع قيمة الزيادة السنوية للمتقاعدين، والتي تصرف كل ثلاث سنوات من 30 دينارا إلى 60 دينارا، وفق اقتراح بقانون مقدم من عدد من نواب مجلس الامة، سيحمل المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أعباء اضافية، تقدر بحوالي 8 ملايين و100 ألف دينار شهريا، أي 97.2 مليون دينار سنوياً.

وبين المصدر أن بعض المتقاعدين، وخصوصاً من تقاعدوا منذ فترة طويلة، وكانت معاشاتهم متدنية، هم الأكثر تأثراً بقضية غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.

وأشار المصدر إلى أن الزيادة السنوية للمتقاعدين والتي تطبق كل ثلاث سنوات، تكاد لا تذكر ولا تتوافق مع تكاليف المعيشة والتضخم السنوي في السلع والمنتجات والخدمات.

وجدير بالذكر ان المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية صرحت في وقت سابق انها تدرس تعديل النظام الحالي للاستبدال، وما سيوفره من حياة كريمة للمتقاعدين.

وقال مدير عام المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية مشعل العثمان، في بيان، إن نظام التأمينات الاجتماعية نظام تكافلي اجتماعي، راعى فيه المشرع توفير خدمات التأمين الاجتماعي للخاضعين له، ويجد أساسه بنص المادة (11) من الدستور.

وأضاف أن المؤسسة تعكف منذ فترة على دراسة النظام الحالي للاستبدال، لإيجاد حلول تتماشى مع التطورات الحياتية وزيادة المتطلبات الاجتماعية للمواطنين، بما يحقق المصلحة العامة ويحافظ في الوقت ذاته على سلامة وديمومة صناديقها، للقيام بالدور الذي أنشئت من أجله، وانطلاقاً من الدور الاجتماعي الذي تقوم به المؤسسة، وحرصاً منها على المصلحة العامة للمنتفعين بأنظمة التأمينات الاجتماعية، خصوصاً أصحاب المعاشات التقاعدية، نظرا لاعتمادهم الأساسي في معيشتهم على ما يتقاضونه من معاشات.

وقال إن تلك الحلول توافق ما أبداه «بعض أعضاء مجلس الأمة من اقتراحات في هذا الشأن، والتي يتم أخذها بكثير من العناية والاهتمام عند إعادة دراسة النظام الحالي للاستبدال».

أضف تعليقك

تعليقات  0