تنسيق بين "الصحة" و"الداخلية" لضبط كل من يروج لإعلانات غير مرخصة

لأننا نعيش في عالم يُمجّد الأجساد الرشيقة، وفقدان الوزن يعتبر من أصعب التحديات التى تواجهها المرأة بشكل عام، وعندما يتعلق الأمر بالشهرة تختلف العديد من الموازين ليصبح الحديث عن فقدان الوزن والتمتع بجسم نحيل رشيق حلم يصعب التخلى عنه ويصبح قرار الرشاقة أكثر صرامة.

وفي هذا الصدد أكد الوكيل المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية بوزارة الصحة د.عبدالله البدر على وجود قانون لتنظيم الإعلانات المتعلقة بالصحة، والذي يحظر بغير ترخيص من وزارة الصحة الإعلان عن طريق أي وسيلة إعلامية عن الأدوية البشرية أو البيطرية، أو الخلطات أو التركيبات النباتية أو الحيوانية أو الكيميائية أو الغذائية الخاصة ذات التأثير الصحي بدعوى أنه للعلاج أو التأثير في الشكل أو المظهر أو لإنقاص الوزن وغير ذلك.

وقال البدر ان من يخالف قانون تنظيم الإعلان عن المواد المتعلقة بالصحة يعاقب حسب القانون 38/ 2002 بالحبس بمدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تتجاوز 1000 دينار أو إحدى هاتين العقوبتين، مشيرا الى انه تمت إحالة مجموعة من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي وأطباء وشركات الى النيابة العامة لنشرهم منتجات صحية غير مرخص الإعلان عنها منذ 2018 وبحسب اللوائح والنظم في الوزارة يتم فحص وتحليل جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تصل الكويت، لاسيما المشتبه فيها قبل السماح بتداولها في الصيدليات الأهلية والحكومية.

وشدد على أن «الصحة» لن تتهاون مع كل ما من شأنه إلحاق الضرر بصحة الناس، داعيا المواطنين والمقيمين إلى عدم الانجرار وراء الإعلانات الصحية على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما التي تعرض من قبل المشاهير مما يعرض حياتهم للخطر، وأخذ المعلومات الصحية من أهل الاختصاص، مؤكدا على وجود تنسيق دائم مع وزارة الداخلية ممثلة بإدارة الجرائم الإلكترونية والمباحث لضبط كل من يروج لإعلانات غير مرخصة.

أضف تعليقك

تعليقات  0