2.37 ملیار دینار الفائض التجاري للكویت .. في الربع الأول من 2019

قالت شركة كامكو للاستثمار الكويتية إن بيانات الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لدول مجلس التعاون الخليجي في الربع الأول من العام الحالي تشير إلى استقرار معدلات النمو لكل من اقتصاداتھا الشاملة والقطاعات غير النفطية.


وأضافت الشركة في تقريرھا الصادر اليوم الاحد أن أنماط النمو المستدام ستكون من أھم العوامل الحاسمة بالنسبة للأداء الاقتصادي للمنطقة متوقعة مواصلة الحكومات الخليجية تطبيق سياسات التوسع المالي وأن تظل عوامل الاقتصاد الكلي مواتية بصفة عامة خلال العام 2019.


وذكرت أن الخطوة التي اتخذتھا منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائھا لتمديد اتفاقية خفض الإنتاج لمدة تسعة أشھر اضافية من شأنھا الحفاظ على استقرار أسعار النفط نسبيا.


وبينت أن ذلك سيساھم في تعزيز الموازنات الخليجية وخطط التحول المستمرة وجھود التنويع التي تھدف إلى تعزيز نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي.


وتوقعت استمرار السياسات المالية التوسعية في دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2019 وارتفاع الإنفاق الحكومي في المنطقة بنسبة 5ر5 في المئة وصولا إى 6ر605 مليار دولار أمريكي بناء على تحليل التقديرات العامة للموازنة المالية الحكومية الصادرة عن صندوق النقد الدولي.


وعن الكويت أفاد التقرير بأن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لھا ارتفع في الربع الأول من 2019 إلى حوالي 10 مليار دينار كويتي (نحو 7ر32 مليار دولار أمريكي) بنمو نسبتھ 6ر2 في المئة مقابل 79ر9 مليار دينار (نحو 32 مليار دولار) في الربع الأول من 2018 وذلك نتيجة نمو القطاعين النفطي وغير النفطي. 


وأوضح أن فائض الميزان التجاري الكويتي سجل نموا بلغت نسبتھ 2ر2 في المئة على أساس سنوي مرتفعا إلى 37ر2 مليار دينار (نحو 7ر7 مليار دولار) مقابل 32ر2 مليار دينار (نحو 6ر7 مليار دولار) في الفترة المماثلة من العام 2018) .

أضف تعليقك

تعليقات  0